قبل رحيل ترامب.. جيروزاليم بوست: أمريكا تمارس ضغوطا على دولة عربية للتطبيع مع إسرائيل

2020-12-31 | منذ 2 شهر

قبل رحيل ترامب.. جيروزاليم بوست: أمريكا تمارس ضغوطا على دولة عربية للتطبيع مع إسرائيل

كشف مصدر في إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأربعاء 30ديسمبر2020، أن الولايات المتحدة تمارس ضغوطا على دولة عربية أو إسلامية أخرى حتى تطبع علاقاتها بإسرائيل.

ونقلت صحيفة "جيروزاليم بوست" عن المصدر أن الإدارة تسعى إلى التوصل لاتفاق التطبيع مع هذه الدولة، التي لم يسمها، خلال الأسابيع الثلاثة المتبقية في ولاية الرئيس ترامب.

وقال المصدر الذي شارك في مفاوضات اتفاقيات التطبيع الأخيرة بين دول عربية وإسرائيل والمعروفة باسم اتفاقيات "إبراهيم: نعمل بجد لتحقيق هذا الأمر.

وأشارت الصحيفة الإسرائيلية إلى أن مصدر آخر في إدارة الرئيس ترامب أكد هذه الجهود.

وخلال الأشهر الأربعة الماضية، انضمت كل من الإمارات والبحرين والسودان والمغرب، إلى اتفاقات "إبراهيم" التي أسست علاقات دبلوماسية مفتوحة ورسمية مع إسرائيل.

وفي الأسابيع الأخيرة، ذكرت مصادر في القدس وواشنطن أن إندونيسيا وموريتانيا، والنيجر وعمان قد تكون الدول التالية في قائمة اتفاقات التطبيع.

ويوم الخميس، أكدت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، كيلي كرافت، لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مواصلة التطبيع العربي مع إسرائيل.

وقالت كرافت خلال اجتماعها في القدس مع نتنياهو أن دولا عربية ستطبع علاقاتها مع إسرائيل العام المقبل 2021، بحسب موقع قناة "i24" الإسرائيلية.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي