جدل واسع عقب زيارة ميلانيا ترامب لمستشفى للأطفال دون ارتداء كمامة طبية

2020-12-16 | منذ 3 شهر

وشانطن-وكالات-أثارت زيارة ميلانيا ترامب، زوجة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لمستشفى أطفال، دون ارتدائها قناعا واقيا، جدلا واسعا على وسائل التواصل الاجتماعي.

ووفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، قامت السيدة الأولى للولايات المتحدة بزيارة مستشفى للأطفال في واشنطن، مرتدية قناعا طبيا أسود اللون، وعندما بدأت بقراءة القصص للأطفال، أزالت القناع، منتهكة بذلك قواعد السلامة العامة.

وانهالت تعليقات المستخدمين، حيث كتب أحدهم :"أنا فقط في حالة صدمة، العديد من المرضى يعانون من مناعة ضعيفة، وهي خلعت القناع".

وعلق آخر :"هذا التصرف عدم احترام مطلق. انتهكت ميلانيا للتو قواعد المستشفى بإزالة قناعها".

وانتقد مستخدم ثالث بقوله :"ألا تستطيع ميلانيا أن لا تخرق القواعد على الأقل في مستشفى الأطفال؟".

واختارت ميلانيا ترامب معطفًا أخضر اللون من تصميم دار أزياء "ديان فون فورستنبرغ" مقابل 2400 دولار مع حذاء بكعب عال من نفس اللون.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي