خلال 12 عاماً.. تدمير غابات الأمازون في البرازيل يقفز لأعلى مستوى

برازيليا-وكالات
2020-12-01 | منذ 8 شهر

أظهرت بيانات رسمية الاثنين 30 نوفمبر 2020 ، أن إزالة الغابات المطيرة في حوض الأمازون بالبرازيل قفزت إلى أعلى مستوى في اثني عشر عاما في 2020.

وأظهرت البيانات أيضا أن وتيرة التدمير تسارعت منذ أن تولى الرئيس جايير بولسونارو السلطة وفي ظل ضعف إنفاذ قوانين البيئة.

ووفقا لبيانات من وكالة أبحاث الفضاء الوطنية في البرازيل فإن تدمير أكبر غابات مطيرة في العالم زاد بنسبة 9.5 بالمئة في 2020 عن العام السابق إلى 11088 كيلومترا مربعا (2.7 مليون فدان).

وكانت بيانات وكالة أبحاث الفضاء الحكومية في البرازيل قد أفادت في أول شهر نوفمبر بأن حرائق غابات الأمازون المطيرة زادت في أكتوبر.

وارتفع عدد الحرائق بنسبة 25 بالمئة في الأشهر العشرة الأولى من عام 2020 بالمقارنة بالفترة المقابلة من العام الماضي.

وشهد شهر أكتوبر 17326 بؤرة حريق في أكبر غابات مطيرة في العالم أي مثلي عدد الحرائق في الشهر نفسه من العام الماضي، كما زاد تدمير الغابات منذ تولي الرئيس اليميني جايير بولسونارو السلطة في 2019.

وقال الرئيس إنه يريد تطوير المنطقة لانتشالها من الفقر، لكن المدافعين عن البيئة يقولون إن سياساته جرأت الحطابين وعمال التعدين غير الشرعيين.

وظل عدد الحرائق حتى الآن هذا العام الأعلى منذ عشر سنوات فقد تجاوز عدد الحرائق في الأشهر العشرة الأولى من العام عدد الحرائق في 2019 كاملا، عندما أثار تدمير الغابات انتقادات دولية بأن البرازيل لا تبذل جهدا كافيا لحماية الغابات.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي