جيش العراق يطلق حملة ملاحقة لفلول تنظيم الدولة بصحراء الأنبار

وكالات
2020-12-01 | منذ 12 شهر

أعلن الجيش العراقي انطلاق حملة عسكرية، الأحد لملاحقة فلول تنظيم "الدولة الإسلامية" المعروف إعلامية باسم (داعش)، في صحراء محافظة الأنبار (غرب)، تربطها حدوديا مع سوريا والأردن والسعودية.

وقال قائد عمليات الأنبار (تابعة للجيش) اللواء "ناصر الغنام" في بيان، إن الحملة العسكرية انطلقت بمشاركة قوات من الجيش والشرطة والحشد العشائري (مقاتلون سنة موالون للحكومة).

وأضاف "الغنام" أن الحملة تهدف إلى "مطاردة ما تبقى من فلول تنظيم الدولة في عمق صحراء "الرطبة"، بمحافظة الأنبار، مدعومة بإسناد جوي من طيران الجيش العراقي".

وترتبط محافظة الأنبار الحدودية، وهي في الغالب مناطق صحراوية يستغلها مسلحو التنظيم للتخفي وشن الهجمات.

وفي تطور منفصل، قالت وزارة الداخلية، إن قواتها "ألقت القبض على شخصين مطلوبين لانتمائهما لمليشيات التنظيم في محافظة كركوك".

موضوع يهمك :  الخارجية العراقية تؤكد تكثيف داعش لأنشطته في الفترة الأخيرة

وأضافت في بيان أنه "خلال التحقيقات الأولية، اعترفا بتقديم معلومات لعصابات تنظيم الدولة عن أسماء ومواقع الأجهزة الأمنية وتحركاتها، ما استدعى اتخاذ الإجراءات القانونية بحقهما".

ومنذ مطلع العام الحالي، كثفت القوات العراقية عمليات التمشيط والمداهمة لملاحقة فلول "تنظيم الدولة" بالتزامن مع تزايد وتيرة هجمات مسلحين يشتبه بأنهم من التنظيم، لا سيما في "مثلث الموت" بين محافظات كركوك وصلاح الدين (شمال) وديالى (شرق).

وأعلن العراق عام 2017 تحقيق النصر على "تنظيم الدولة" باستعادة كامل أراضيه، التي كانت تقدر بنحو ثلث مساحة البلاد اجتاحها التنظيم صيف 2014.

ورغم ذلك فإن التنظيم لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق واسعة بالعراق ويشن هجمات بين فترات متباينة.






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي