أقل أنواع التبغ ضرراً.. إذا عجزت عن الإقلاع عن التدخين

متابعات الأمة برس
2020-11-30 | منذ 5 شهر

"التبغ ضار ويقتل الناس".. في حقيقة الأمر فإن التدخين مسؤول عن مقتل 1 من 5 أشخاص في الولايات المتحدة الأمريكية، وهناك أشكال مختلفة منه، وغالباً ما يعتقد المُدخنون أن بعض أشكال التبغ الأخرى أقل خطورة من السجائر المعتادة والمعروفة، وبأن مشاكلها الصحية أقل وأخف وطأة، لكن هذا غير صحيح، فلا يوجد أي شكل من التبع أقل خطورة.

تعرف على ضرر الجمع بين السيجارة الإلكترونية والتبغ

وربما تحاول بكل جهدك التوقف عن التدخين والإقلاع عن هذه العادة السيئة ولكنك تعجز تماماً عن فعل ذلك، لهذا السبب نُقدم إليك أنواعاً من السجائر التي يمكن التعامل معها باعتبارها أقل ضرراً؛ لأنها تحتوي على كميات أقل من التبغ والنيكوتين، ونستعرضها في ما يلي..

توجد عدة أنواع من هذه السجائر، يحتوي النوع الأبيض منها على 0.1 ملغ من النيكوتين و1 ملغ من القطران، إلا أن اللون الأحمر يحتوي على 0.8 ملغ  من النيكوتين و10 ملغ من القطران.

تقدم هذه الماركة التي تملكها شركة بريطانية - أمريكية، نوعين من السجائر يحتوي النوع الأول على 0.5 ملغ من النيكوتين و7 ملغ من القطران، ويحتوي النوع الثاني، وهو أحمر اللون، على 0.7 نيكوتين ملغ و10 ملغ قطران.

يمكن اعتبارها من أجود أنواع السجائر والأخف ضرراً، إذ تحتوي على 0.1 ملغ من النيكوتين و1 ملغ من القطران.

هل يساعدك التنويم المغناطيسي على الإقلاع عن التدخين؟

تعد هذه السجائر خياراً مثالياً لمن يسعى إلى تقليل استهلاك النيكوتين والقطران، وتحتوي السيجارة الواحدة على 0.1 ملغ من النيكوتين و1 ملغ من القطران.

لا توجد سجائر آمنة

ولا يعني وجود أنواع من السجائر تحتوي على كميات أقل من التبغ والنيكوتين أنها آمنة وأقل خطراً على الصحة، فمن الضروري الإشارة إلى أنه حتى السجائر الإلكترونية التي لا تحتوي على التبغ تُصنف حسب إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على أنها مُنتج تحتوي على التبغ.

السجائر الخفيفة أو الطبيعية أو العشبية

يعتقد بعض المدخنين، أن السجائر الخفيفة أو تلك التي تحتوي على نسبة أقل من القطران تكون أقل ضرراً ولا تشكل خطورة كبيرة من السجائر العادية.

لكن الدراسات أظهرت أن هذه السجائر لها مخاطر لا تختلف كثيراً عن أي نوع آخر، لهذا السبب منعت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية استخدام مُصطلح "السجائر الخفيفة" أو "منخفضة القطران" في أي مبيعات للسجائر.

موضوع يهمك:  لمرضى السكري..أطعمة ومشروبات للحد من “تشنجات القدم” ليلًا

علاوة على ذلك، فإن الاعتقاد بأن السجائر التي يتم لفها يدوياً أكثر أماناً ليس صحيحاً، لأنها من شأنها أيضاً إصابة المدخنين بكثير من المخاطر الصحية التي تصل إلى الإصابة بسرطان الحنجرة. 

حتى السجائر التي يتم بيعها الآن على أنها «طبيعية بالكامل» وباعتبارها لا تحتوي على أي مواد كيماوية أو مواد مُضافة ويتم لفها بفلتر 100% من القطن ليست صحية كذلك، ولا يوجد أي دليل يؤكد أنها أفضل أو أكثر صحة أو أكثر أماناً من السجائر الأخرى.

تحتوي كافة أنواع السجائر على العديد من المواد الكيماوية التي من الممكن أن تؤدي إلى الإصابة بمرض السرطان، والسموم الصادرة عن حرق التبغ، حتى السجائر العشبية التي لا تحتوي على تبغ ينبعث منها أول أوكسيد الكربون الذي يشكل خطراً كبيراً على الصحة.

سجائر المنثول

حتى سجائر المنثول ليست أكثر أماناً من السجائر التي لا تحتوي على نكهة، في حقيقة الأمر ربما تكون أكثر خطورة.

يسهل تدخين هذه السجائر، كما أنها لا تسبب في شعور المدخنين بجفاف الحلق وترطب الفم ولكنها مع ذلك ليست آمنة وتتسبب في إصابة المدخنين بالأمراض كغيرها من السجائر الأخرى.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي