موقع عبري: حسن نصر الله يلغي تحركاته خشية استهدافه بعد محسن زاده

القدس المحتلة-وكالات:
2020-11-30 | منذ 2 شهر

حسن نصر الله

قالت وسائل إعلام عبرية، إن الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصر الله، ألغى تحركاته، عقب اغتيال عالم النووي الإيراني محسن فخري زاده، خشية من أن يكون التالي على قائمة الاستهداف الأمريكية الإسرائيلية.

جاء ذلك في تقرير لموقع "تايمز أوف إسرائيل"، نقلا عن تقرير تلفزيوني تم بثه عبر "القناة13" الإسرائيلية.

وأفاد التقرير التلفزيوني بأن نصر الله سيبقى في مكانه ويلغي أي "تحركات"، بعد اغتيال كبير علماء إيران الجمعة، في عملية نُسبت إلى إسرائيل.

وقال "تايمز أف إسرائيل" إن نصر الله هدف لإسرائيل منذ سنوات، وقد سخر منه بعض المسؤولين بسبب بقائه في "ملجأ" وظهوره علنا نادر جدا.

ومن المرجح أن تؤدي مثل هذه الضربة الإسرائيلية إلى تأجيج المنطقة بشكل خطير، وفق ما قال الموقع الإسرائيلي.

وأعلن الاحتلال الإسرائيلي حالة التأهب القصوى في سفاراته، عقب تحميل إيران "إسرائيل" مسؤولية الوقوف وراء عملية اغتيال عالم النووي الإيراني.

إلا أن جيش الاحتلال أبقى على حالة الروتين الطبيعي، في إشارة إلى أنه لا يتوقع انتقاما إيرانيا على شكل ضربة عسكرية فورية من لبنان أو سوريا.

والجمعة، اغتيل عالم النووي الإيراني محسن فخري زاده في عملية إطلاق نار وتفجير بإحدى ضواحي العاصمة طهران.

ونددت عدة دول بعملية الاغتيال، وطالبت إيران بضبط النفس، خشية قيامها برد يجر المنطقة إلى تصعيد خطير.

يشار إلى أن رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو ذكر اسم العالم الإيراني قبل نحو عامين، ووصفه بـ"أبي القنبلة النووية الإيرانية"، وذلك بعد كشفه عن قيام الموساد بسرقة الأرشيف النووي الإيراني من طهران.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي