الجمهورية: انقطاع التواصل بين عون والحريري يلقي عليهما معا مسؤولية التعطيل

بيروت- الامة برس- متابعات:
2020-11-28 | منذ 2 شهر

عون والحريري

كشفت صحيفة لبنانية، السبت 28نوفمبر2020، عن تفاصيل العلاقة بين رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون ورئيس الحكومة المكلف سعد الحريري في ظل تشكيل الحكومة الجديدة.

وذكرت صحيفة "الجمهورية" نقلا عن مصادر سياسية محلية أن "الخيارات ضيقة أمام الجميع، ورئيس الجمهوريّة والرئيس المكلف محكومان في نهاية المطاف بالوصول إلى التفاهم بينهما على حكومة. وبالتالي، لا طائل على الإطلاق من الاستمرار في تضييع الوقت، فكلما جرى التعجيل بذلك، جُنِّب البلد أضراراً كبرى يمكن أنّ تَتأتّى عن كل تأخير".

وبحسب المراجع والقوى السياسية "إن انقطاع التواصل بين ​رئيس الجمهورية​ والرئيس المكلّف لا يعني فقط استسلامهما للتعطيل، بل يلقي عليهما معا مسؤولية التعطيل، خصوصاً أن سائر القوى السياسية المعنية ب​الحكومة​ قد أكدت انّها لن تشكّل أي عائق امام اتفاقهما على حكومة، وهي على التزامها بذلك، وهذا الأمر بحدّ ذاته يؤكد أن ثلاثة أرباع الطريق مسهل أمام الرئيسين، ويبقى الربع الاخير من مسؤوليتهما. وبالتالي، وأمام هذا الواقع، لا بد للرئيسين من ان يبادرا إلى إجراء مقاربات جديدة واقعية وهادئة لملف ​تأليف الحكومة​، بعيدا عن أي اعتبارات أو معطلات تختلق من هنا وهناك".

وحصل سعد الحريري، في وقت سابق، على عدد كاف من الأصوات في المشاورات الرسمية ليصبح رئيسا للحكومة لرابع مرة ويحاول تشكيل حكومة جديدة يتعين عليها التعامل مع أزمة مالية غير مسبوقة.

وكان رئيس الجمهورية اللبنانية، ميشال عون، قد استدعى يوم أمس الأول الخميس، رئيس الحكومة الأسبق سعد الدين الحريري، لتكليفه بتشكيل حكومة جديدة بعد أن حصل على أصوات 64 عضوًا في البرلمان اللبناني.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي