ولاية ساو باولو البرازيلية تدرس تشديد قيود كورونا

متابعات/الأمة برس
2020-11-26 | منذ 8 شهر

أعلن جواو دوريا حاكم ولاية ساو باولو، أغنى وأكثر ولاية مأهولة بالسكان في البرازيل، دراسة إعادة فرض قيود أكثر صرامة على الحركة في حال استمرار الزيادة الأخيرة في إصابات «كوفيد-19».

ويخضع جزء من الولاية، بما في ذلك عاصمتها، لمرحلة الحجر الصحي الأقل تقييداً، ومن المقرر الإعلان عن قرار بشأن الإجراءات التي سيتم العمل بها يوم الاثنين المقبل.

وقال حاكم الولاية إن المسؤولين يراقبون باستمرار العوامل بما في ذلك أرقام الحالات الجديدة وسعة المستشفيات لتقرير ما إذا كانت الإجراءات الأكثر صرامة سوف تكون مطلوبة في المرحلة المقبلة.

وسجلت الولاية ذات الـ46 مليون نسمة نحو 20% من إجمالي الإصابات في البلاد البالغة 6.2 مليون حالة. وكان واحد بين كل أربعة برازيليين توفوا جراء «كوفيد-19» من سكان ساو باولو.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي