المحقق العدلي بانفجار بيروت يدعو لتحقيق برلماني مع وزراء حاليين وسابقين

2020-11-25 | منذ 7 شهر

 

طلب المحقق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت من البرلمان التحقيق مع وزراء حاليين وسابقين للاشتباه بارتكابهم مخالفات أو جرائم على صلة بالكارثة التي شهدتها العاصمة اللبنانية، وفق ما أفاد مصدر قضائي الثلاثاء 24 نوفمبر 2020م  وكالة فرانس برس.

وشهد مرفأ بيروت في الرابع من أغسطس/آب انفجاراً ضخماً لمئات الأطنان من مادة نيترات الأمونيوم، أوقع أكثر من مئتي قتيل وآلاف الجرحى ودمر أجزاء كبيرة من العاصمة.

واستقالت الحكومة على خلفية الانفجار لكنها لا تزال تصرف الأعمال لعدم تشكيل حكومة جديدة إلى حد الآن.

وأفاد المصدر القضائي وكالة فرانس برس أن المحقق العدلي القاضي "فادي صوان" وجه كتاباً إلى المجلس النيابي أبلغه فيه أن التحقيقات التي أجراها مع وزراء حاليين وسابقين وفرت شبهات معينة عن مسؤولية هؤلاء الوزراء وتقصيرهم حيال معالجة وجود نيترات الأمونيوم في المرفأ 

موضوع يهمك :  قائد الجيش اللبناني: نمر بمرحلة صعبة وعلينا الاستعداد لأي خطر قادم

وأكد المصدر أن القاضي "صوان" طلب من البرلمان إجراء التحقيقات مع وزير الأشغال في حكومة تصريف الأعمال "ميشال نجار"، وأسلافه "يوسف فنيانوس" و"غازي العريضي" و"غازي زعيتر"، ووزير المالية في حكومة تصريف الأعمال "غازي وزنة" وسلفه "علي حسن خليل، ووزيرة العدل في حكومة تصريف الأعمال "ماري-كلود نجم" وأسلافها "أشرف ريفي" و"سليم جريصاتي" و"ألبيرت سرحان"، باعتبار أن ملاحقة الوزراء منوطة حصراً بالمجلس الأعلى لمحاكمة الرؤساء والوزراء.

 

ويأتي كتاب "صوان" الموجه إلى البرلمان اللبناني بعد مطالعة أعدتها النيابة العامة التمييزية ورأت فيها أن ملاحقة الوزراء على مخالفات أو جرائم محتملة ارتكبوها خلال توليهم مهامهم الوزارية تقع ضمن اختصاص المجلس الأعلى لمحاكمة الرؤساء والوزراء، وذلك بالاستناد إلى حالات سابقة أوقف فيها القضاء العدلي محاكمة وزراء لعدم الاختصاص.

والبرلمان هو مقر المجلس الأعلى لمحاكمة الرؤساء والوزراء.

وبعدما رفضت السلطات اللبنانية الدعوات المطالبة بإجراء تحقيق دولي في الانفجار، فتحت تحقيقاً محلياً أفضى حتى الآن إلى توقيف 25 شخصاً بينهم كبار مسؤولي المرفأ والجمارك.

وشارك في التحقيقات الأولية خبراء فرنسيون ومن مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي.

وكانت مصادر قضائية كشفت لفرانس برس أن لبنان تلقى تقرير الخبراء الأمريكيين، لكنه لا يزال ينتظر تقرير الخبراء الفرنسيين.

وتقدمت نقابة المحامين في بيروت بوكالتها عن ضحايا انفجار المرفأ بمئات الدعاوى أمام النيابة العامة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي