ترامب يتهم شركات الأدوية الكبرى بأنها كنت تريد خسارته للانتخابات

2020-11-21 | منذ 1 أسبوع

اتهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب شركات الأدوية الكبرى بأنها كانت تريد أن يخسر في انتخابات الرئاسة، ولم تعلن عن نجاح أبحاثها بشأن لقاح مضاد لفيروس كورونا قبل الانتخابات بشكل متعمد.

وقال ترامب خلال مؤتمر صحفي الجمعة 20 نوفمبر 2020، إن "شركات الأدوية الكبرى أطلقت حملة دعائية سلبية بملايين الدولارات ضد حملتي الانتخابية التي فزت فيها على فكرة. ونحن سنحدد الحقيقة في هذا الشأن".

وتابع: "حصلت على 74 مليون صوت. وكانت ضدنا كبريات الشركات للأدوية ووسائل الإعلام والشركات التكنولوجية الكبرى".

واعتبر ترامب أن شركات الأدوية لم ترغب بفوزه لأنه ينتهج سياسات تهدف إلى تخفيض أسعار الأدوية.

وخص بانتقاداته شركة "فايزر"، معتبرا أنها لم تعلن عن نجاح اختبارات لقاحها المضاد لفيروس كورونا قبل الانتخابات، لأنه كان من شأن هذا الإعلان أن يعزز فرصه في الفوز.

يذكر أن إعلان شركة "فايزر" عن نسبة فاعلية لقاحها المضاد لفيروس كورونا بحوالي 90% في 9 نوفمبر الجاري أدى إلى انتعاش البورصات الأمريكية بفعل تفاؤل المستثمرين.

واعتبر ترامب أن الشركة تأخرت بإعلانها عن تلك النتائج بشكل متعمد، مرجحا أنه كان من شأن هذا الإعلان أن يؤثر على نتائج التصويت.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي