"ليضع حدا لمعاناتهما"..

اعتقال طبيب بإلمانيا بتهمة إنهاء حياة مريضين بكورونا

2020-11-21 | منذ 1 أسبوع

قتل رجلين عمرهما 47 و50 عاما، كانا في العناية المركزة

قالت الشرطة الألمانية إنها فتحت تحقيقا في جريمة قتل بحق طبيب كبير في مدينة إيسن غربي البلاد، بعد وفاة مريضين بفيروس كورونا كانت حالتهما حرجة.

وذكرت شرطة المدينة، أمس الجمعة 21 نوفمبر/تشرين الثاني، أن الطبيب (44 عاما) يعمل في مستشفى إيسن الجامعي منذ فبراير/شباط، ويشتبه في قيامه بقتل رجلين عمرهما 47 و50 عاما، كانا في العناية المركزة، بعد تدهور حالتهما بسبب مرض "كوفيد-19". وفق موقع "merkur.de".

وأضافت الشرطة أن الطبيب اعتقل يوم، الأربعاء الماضي، واعترف بإحدى عمليتي القتل، وقال أنه:" أراد أن يريح المريض وأسرته من مزيد من المعاناة ".

وفي التقرير الأول للشرطة قيل إن:"طبيبا كبيرا في مستشفى الجامعة في إيسن قتل اثنين من مرضى كورونا ،عن طريق حقن عقارات مخدرة".

وأعلنت شرطة إيسن في بيان صحفي أن: "الطبيب تم اعتقاله، ويحقق مكتب المدعي العام الآن في قضيتي قتل  متورط بها الطبيب البالغ من العمر 44 عاما".

وقالت الشرطة أن الطبيب متورط بإعطاء رجلين مصابين بأمراض خطيرة عن عمد وبشكل غير قانوني دواء "أدى إلى وفاتهما على الفور". وتابعت الشرطة قائلة:

" كان كلا المريضين في وحدة العناية المركزة لكورونا لكبار الأطباء وكانا في حالة صحية حرجة للغاية قبل وفاتهما ".

الجدير بالذكر أن الرجال المتوفيين يبلغون من العمر 47 و 50 عاما ويقال إنهم ماتوا يومي 13 و 17 نوفمبر / تشرين الثاني 2020 . ومن ثم تم احتجاز الطبيب المشتبه به بعد يوم واحد من الوفاة الثانية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي