بتهم بينها الاعتداء الجنسي..

"الداعية الراقص" يواجه عقوبة السجن 1365 عاما في تركيا

2020-11-15 | منذ 2 شهر

أوكتار كان يظهر في برنامج تلفزيوني ليشرح الشريعة

يواجه الداعية عدنان أوكتار المعروف أيضا باسم هارون يحيى، السجن مدى الحياة لتهم متعددة من بينها الاعتداء الجنسي.

ونقلت صحيفة "حرييت" التركية أن الداعية الإسلامي كما يطلق على نفسه قد تنتظره عقوبة سجن تصل إلى 1365 عاما.

ووفق الصحيفة فقد قدم المدعون العامون يوم 13 نوفمبر لائحة اتهام إلى المحكمة الجنائية العليا في إسطنبول.

يواجه أوكتار المعروف بـ "الداعية الراقص" تهما عديدة منها "تأسيس تنظيم لارتكاب جرائم، واستغلال الأطفال جنسيا، والاعتداء الجنسي، واحتجاز الأطفال، والابتزاز، والتجسس السياسي والعسكري".

وأوكتار هو من بين 236 متهما يحاكمون بتهمة الانتماء إلى طائفته، فيما يواجه كبار أعضاء الجماعة أحكاما بالسجن تصل إلى 12 عاما.

وألقي القبض على أوكتار البالغ من العمر 64 عامًا، والذي كان يمتلك قناة تلفزيونية، في عام 2018 مع 200 متعاون، بعد مزاعم بالاعتداء الجنسي واختطاف القاصرين.

وكان أوكتار يظهر في برنامج تلفزيوني ليشرح الشريعة وقيم التسامح في الإسلام، وسط راقصات وفنانات إغراء اعتاد أن يطلق عليهن اسم "القطط"، لكن الهيئة العليا للإعلام في تركيا أوقفت في فبراير من العام الماضي بث برامجه.

وحسب اعترافاته بعد القبض عليه، كان يستخدم "قطط أوكتار" لابتزاز شخصيات تركية وأجنبية ذات نفوذ.

وكان أوكتار يملك 95 بيتا للتنظيم، وله أتباع من الطبقة الغنية في تركيا يساعدونه في ابتزاز النساء.

وكتب أوكتار المئات من الكتب، قال إنه قدم من خلالها تفنيدا "للمغالطات العلمية" التي تحتويها الداروينية، وأشهر هذه الكتب، كتاب "أطلس الخلق" الذي يتضمن صور المئات من عينات الحفريات، وقد وثق فيه كيف أن المخلوقات الحية لم تتطور، بل ظلت كما هي لملايين السنين، على حد تعبيره.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي