وفاة “سفّاح يوركشير” الذي قتل 13 امرأة

2020-11-14 | منذ 10 شهر

بيتر ساتكليف القاتل المتسلسل المعروف باسم "يوركشاير ريبر" توفي في المستشفى عن 74 عاما

قال متحدث باسم مصلحة السجون إن بيتر ساتكليف القاتل المتسلسل المعروف باسم "يوركشاير ريبر" توفي في المستشفى عن 74 عاما.

وكان ساتكليف يقضي 20 عقوبة بالسجن مدى الحياة في سجن فرانكلاند بمقاطعة دورهام لقتله 13 امرأة ومحاولة قتل سبع أخريات في أواخر السبعينيات.

وتوفي ساتكليف في مستشفى جامعي شمال دورهام على بعد 3 أميال من السجن بعد إرساله إلى هناك وهو مصاب بكورونا، وكانت حالته الصحية سيئة ويعاني من السمنة ومرض السكري، كما أنه رفض العلاج.

وكان سفاح يوركشاير قد دخل إلى نفس المستشفى قبل أسبوعين لتلقي العلاج بعد نوبة قلبية أصابته.

وقال المتحدث الرسمي باسم رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إن مشاعره مع أولئك الذين فقدوا حياتهم والناجين، ومع عائلات وأصدقاء ضحايا ساتكليف.

وقال بريان بوث رئيس اتحاد شرطة ويست يوركشاير إن ساتكليف يجب أن يتعفن في الجحيم، وهو وحش قتل الكثير من النساء البريئات، وهو السبب الأساسي الذي يجعل معظم الناس يتجهون إلى أن يصبحو ضباط شرطة لحماية المجتمع من أمثاله.

واستخدم ساتكليف المطارق والمفكات لقتل ضحاياه على مدى خمس سنوات، بين عامي 1975 و1980، واستهدف النساء من عمر 16 عاما إلى 42 عاما، مما أثار الرعب وعدم الأمان، ووقتها حذرت الشرطة النساء من الخروج بمفردهن في الليل.

واعتقل سفاح يوركشاير تسع مرات للتحقيق بجرائم القتل وكان يطلق سراحه لعدم كفاية الدليل/ وظل طليقا لمدة ست سنوات، حيث لم يجد الضباط حينها أدلة على تورطه بالجرائم، وفقا لصحيفة "الغارديان" البريطانية.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




كاريكاتير

إستطلاعات الرأي