سارة الضعيف تمثل المغرب في تحدي القراءة 2020

2020-11-07 | منذ 5 شهر

سارة الضعيفتوجت التلميذة سارة الضعيف، بطلة لتحدي القراءة العربي على مستوى المغرب. وحسب بيان لوزارة التربية الوطنية فإن هذه التلميذة التي تتابع دراستها بالثانوية التأهيلية "ابن سليمان الروداني" ، ستمثل المغرب في التصفيات العربية النهائية المنظمة خلال شهر نوفمبر 2020، بالإضافة إلى 9 تلميذات وتلاميذ سيدعمونها.

عن بعد

تحدي القراءة العربي وعلى إثر الظروف الاستثنائية التي يعيشها العالم جراء انتشار وباء كوفيد-19، فقد تقرر، هذه السنة، إجراء التصفيات النهائية والحفل الختامي للمسابقة، اللذان كانا ينظمان في دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة خلال شهر نونبر 2020، ّعن بعدّ، وتحت إشراف محكمين من دول عربية تختارهم الأمانة العامة لمشروع تحدي القراءة العربي، وسيتم الإعلان عن موعد الحفل الختامي والمنصات التي ستنقله مباشرة ليتمكن الجميع من متابعة أطواره.

منذ 2015

وبلغ عدد التلاميذ المشاركين في الإقصائيات الوطنية لمسابقة تحدي القراءة العربي في المغرب مليوناً و584 ألفا و825 مشاركة ومشاركا، 73 في المئة منهم يدرسون في القطاع العام، و26 في المئة بالقطاع الخصوصي، بينما بلغ عدد المؤسسات التعليمية 9726 مؤسسة.

موضوع يهمك : إمبراطورية النساء.. سيدات وقفن ضد الاستعمار في إفريقيا

وتجدر الإشارة أن المغرب ينخرط في هذا المشروع الثقافي والتربوي منذ سنة 2015، وقد حظي بلقب الدورة الثالثة من مسابقة تحدي القراءة العربي 2018، ويهدف إلى تنمية حب القراءة لدى جيل الأطفال والشباب في العالم العربي، وغرسها كعادة متأصلة تعزز ملكة الفضول وشغف المعرفة لديهم، وتوسع مداركهم بما يساعدهم على تنمية مهاراتهم في التفكير التحليلي والنقد والتعبير.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي