مقاطعة في ولاية حاسمة..

مسؤولون يؤكدون أن إكمال العد في فيلادلفيا سيستغرق عدة أيام

2020-11-06 | منذ 5 شهر

مواطنون يحتشدون أمام مركز انتخابي في فيلادلفياقال مسؤولو الانتخابات في فيلادلفيا، عاصمة ولاية بنسلفانيا، إن لديهم عشرات آلاف الأصوات الانتخابية المتبقية، وإن إنجازها قد يحتاج لعدة أيام، حسب شبكة فوكس نيوز.

وفي مؤتمر صحفي عقدوه، الجمعة 6-11-2020، دعا المسؤولون السكان إلى الهدوء، لحين إعلان النتيجة النهائية.

ولا يزال ملايين الأميركيين يترقبون إعلان الفائز في الانتخابات الرئاسية التي أجريت، الثلاثاء، ويتنافس فيها المرشح الجمهوري دونالد ترامب والديمقراطي جو بايدن.

وقالت رئيسة مفوضة مدينة فيلادلفيا، ليزا ديلي، إن هناك "ما يزيد عن 40 ألف بطاقة اقتراع متبقية سيتم عدها"، مشيرة إلى أن إكمال العملية سيستغرق "عدة أيام".

وقال عمدة بلدية فيلادلفيا جيم كيني "لا يتعلق الأمر بانتصار مرشح واحد أو حزب سياسي واحد، بل هو انتصار لديمقراطيتنا. سيستمر عد الأصوات".

ومع استمرار عد الأصوات في بنسلفانيا وبقية الولايات الأميركية التي ستحسم نتيجة سباق الرئاسة، أظهرت آخر البيانات، الجمعة، تقدما للمرشح الرئاسي، جو بايدن، على منافسه الجمهوري، الرئيس دونالد ترامب، في ولاية بنسلفانيا بفارق ضئيل.

موضوع يهمك : جو بايدن.. قاب قوسين أو أدنى من الفوز بالبيت الأبيض

وقالت شبكة فوكس نيوز الإخبارية إن بايدن حقق مكاسب في بنسلفانيا التي تمتلك 20 صوتا في المجمع الانتخابي، وهي كفيلة بجعله الفائز في السباق، إذ إنه حصل حتى الآن على 253 صوتا في المجمع الانتخابي، بينما يحتاج أي مرشح إلى 270 صوتا لضمان إعلانه فائزا بالانتخابات.

وأظهرت آخر بيانات وكالة أسوشيتد برس تقدم بايدن بنسبة 49.4 في المئة في بنسلفانيا، مقابل 49.3 في المئة لمنافسه، بعد فرز 98 في المئة من الأصوات، بعد أن ظل ترامب متقدما في هذه الولاية خلال الأيام الماضية.

يشار إلى أن أمام العسكريين والأميركيين في الخارج حتى العاشر من نوفمبر لإرسال أصواتهم إلى فلادلفيا، حسب ليزا ديلي رئيسة مفوضة المدينة.

ولا يزال بايدن يتقدم على ترامب في جورجيا ونيفادا وأريزونا، والعكس في نورث كارولينا وألاسكا، حسب آسوشيتد برس.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي