احتجاجات "صناديق البريد" تشكك بدقة نتيجة الانتخابات في أمريكا

2020-11-06 | منذ 7 شهر

خرج الكثير من المواطنين في المدن الأمريكية إلى الشوارع، مشككين بدقة نتيجة السباق الرئاسي المحتدم بين الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب والمرشح الديمقراطي جو بايدن قبل صدورها.

وشهد مركز مؤتمرات فيلادلفيا تجمع المتظاهرين الجمعة 6 نوفمبر 2020، حيث اجتمع أشخاص يحملون ملصقات كتب عليها "يجب عد كل صوت" تحت أنظار ضباط الشرطة.

​وأظهرت مقاطع الفيديو التي تم نشرها على وسائل التواصل الاجتماعي أشخاصًا يرقصون في أزياء قاعة المدينة والبيت الأبيض وصناديق البريد، إلى جانب شخصيات أخرى.

​أفادت تقارير إعلامية أمريكية، الجمعة، بتقدم المرشح الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية، جو بايدن، على منافسه الجمهوري، الرئيس دونالد ترامب، بفارق 917 صوتا في ولاية جورجيا الحاسمة.

​ويعتبر تقدم بايدن تحولا دراماتيكيا في مشهد فرز أصوات الناخبين، إذ تملك الولاية 16 صوتا في المجمع الانتخابي، ما يعني أنه إذا فاز بها بايدن سيحسم الانتخابات لصالحه.

وذكرت شبكة "سي إن إن" أن تقدم بايدن في جورجيا جاء بعد فرز 99% من أصوات الناخبين.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي