ترامب يتهاوى : حملة ترمب ترفع دعوة ثالثة لوقف عد الأصوات في جورجيا.

2020-11-04 | منذ 5 شهر

من حملة الرئيس ترمببعد ميشيغين وبنسلفانيا، رفعت حملة الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الخميس، دعوى قضائية ثالثة في ولاية جورجيا لوقف عد الأصوات.
وتعتبر هذه ثالث دعوى قضائية ترفعها حملة ترمب لوقف عد الأصوات في ثلاث ولايات أميركية.

فقد أعلنت الحملة رفع دعوى قضائية لوقف إحصاء الأصوات في ولاية ميشيغين، وذلك بعدما كشفت عن أنه تم منعها من مراقبة أعداد الأصوات في بعض مناطق الولاية، مؤكدة التزام ترمب باحتساب كل الأصوات القانونية في أميركا.

إلى ذلك، كشفت الحملة أنها أرسلت فريقاً قانونياً إلى ولاية بنسلفانيا من أجل وقف التلاعب، بحسب تعبيرها.

"أوقفوا الفرز"
بدوره، قال مدير الحملة، بيل ستيبيين، في بيان، إنه لم يتم منحها إمكانية للوصول بشكل مناسب إلى العديد من مراكز إحصاء الأصوات لمراقبة سير عملية الفرز، وهو ما تضمنه قوانين ولاية ميشيغن.

وتابع: "رفعنا اليوم دعوى قضائية إلى محكمة في ميشيغين لوقف فرز الأصوات قبل أن يتم منحنا الوصول بشكل ملموس. كما نطالب بتحليل بطاقة الاقتراع التي تم فتحها وعدها خلال الفترة التي لم تكن لنا إمكانية الوصول".

"للتأكد من الشفافية"
وفي بنسلفانيا، طالبت الحملة أيضاً بوقف عد الأصوات للتأكد من الشفافية.

فرز الاصوات في الانتخابات الأميركية في بنسلفانيا - فرانس برس

كما كشفت أنها رفعت دعوى قضائية ضد التصويت بالبريد في الولاية المذكورة.

إلى ذلك، أكدت أنها ستحصل على أصوات كافية للفوز بحلول نهاية الأسبوع، وأنها واثقة من الفوز في ولايات نورث كارولينا، وجورجيا، وأريزونا.

جاء ذلك، بعدما اتهم الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الأربعاء، الديمقراطيين بالتلاعب بفرز الأصوات لصالحهم، لافتا إلى أنه يتم إقحام أصوات لبايدن هناك.

وكان ترمب قد اعتبر أن سير الفرز في ميشيغن وبنسلفانيا وويسكونسن سيئ، مؤكدا أنهم أخفوا 500 ألف صوت لصالحه في بنسلفانيا.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي