حملة ترامب تطلب تبرعات لتشن معارك قانونية ضد نتائج الانتخابات

2020-11-04 | منذ 5 شهر

بدأت الحملة الانتخابية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأربعاء 4 نوفمبر 2020، بجمع أموال تبرعات للحصول على موارد لتشن معارك قانونية ضد نتائج الانتخابات، في الوقت الذي يشكك فيه ترامب في النتائج مع تقدم منافسه جو بايدن في ولايات حاسمة.

وأرسلت حملة ترامب 6 رسائل بريد إلكتروني إلى أنصاره، منذ الساعات الأولى ليوم الأربعاء، تطلب تبرعات مالية، وزعمت كل رسالة من الرسائل كذبا أن الديمقراطيين يحاولون "سرقة" الانتخابات.

وحملت الرسائل كلمة من ترامب قال فيها: "مثلما توقعت منذ البداية، تؤدي بطاقات الاقتراع بالبريد إلى فوضى كما لم تشهدها من قبل، بوضوح وبساطة!".

وأضاف ترامب أن "اليسار الراديكالي سيفعل كل ما يلزم لمحاولة انتزاع انتصار ترامب - بنس، ولهذا السبب أطلب مساعدتكم الآن"، رغم عدم وجود أي أدلة على أي نشاطات شائنة في فرز الأصوات.

وعبر حسابه على تويتر، واصل ترامب أيضا التشكيك في النتائج، قائلا إنه كان "متقدما الليلة الماضية في عدة ولايات رئيسية... ثم بدأت تختفي واحدة تلو الأخرى بشكل سحري"، بينما وضعت "تويتر" تحذيرا من أن محتوى التغريدة "قد يكون مضللا".

كما قال ترامب في تغريدة أخرى: "إنهم يعثرون على أصوات لبايدن في كل مكان، في بنسلفانيا وويسكنسن وميتشغان، أمر سيء جدا لبلدنا".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي