بايدن يدعو من بنسلفانيا إلى "استعادة الديمقراطية"

2020-11-03 | منذ 5 شهر

زار نائب الرئيس الأميركي السابق والمرشح للرئاسة عن الحزب الديمقراطي الأميركي جو بايدن، الثلاثاء 3 نوفمبر 2020، ولاية بنسلفانيا الأميركية الحاسمة، مسقط رأسه، وأهم ولايات ما يعرف بـ"حزام الصدأ" شمال وسط الولايات المتحدة.

ودعا بايدن أنصاره إلى "استعادة الديمقراطية"، في الولاية التي يتوقع أن تصوت مدنها الكبيرة له، فيما يعتقد أن غربها ومناطق الوسط فيها ستصوت لمنافسه الجمهوري الرئيس دونالد ترامب.

وذكر بايدن أهالي بنسيلفانيا بـ"تاريخ طويل" لعائلته في الولاية، وقال إنه تعلم من جده إن "المال لا يحدد الثروة" وأن أهم شيء هو "الاعتناء بالآخر".

وقال بايدن "أطفالنا لا يستطيعون القول إن بلادنا في وضع جيد، وهناك تدمير لروح هذه البلاد"، مضيفا "أريد أن أستعيد الطيبة الحقيقية إلى البيت الأبيض، ولهذا قررت أن أخوض الانتخابات".

وستكون الضواحي ومناطق الوسط في بنسلفانيا حاسمة بالنسبة لانتخابات هذه الولاية، وسيمضي بايدن يومه في مدينة فيلادلفيا في بنسيلفانيا، كما أعلنت حملته.

وتدفق متطوعون من حملة ترامب إلى الولاية حيث يتوجّهون من منزل لآخر حتى في ضواحيها.

وخصص فريق حملة بايدن، التي التزمت بالقواعد الصحية لمنع تفشي كوفيد-19 عبر تنظيم فعالياتها الأساسية عبر الإنترنت، مبالغ كبيرة لنشر إعلانات سياسية في الولاية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي