إحدى أغرب استخدامات جوجل! ..

مُدان بقتل خطيبته يبحث عن العودة بالزمن بعد خطئه

2020-11-01 | منذ 11 شهر

هيئة المحلفين أدانت الرجل بقتل خطيبته - مواقع التواصل

أُدين ويليام هارغروف، من ولاية أوريغون الأمريكية، بقتل خطيبته، بعد بحثه الغريب والمحموم على الإنترنت عن طريقة العودة بالزمن للتراجع عن "خطئه الفادح" الذي ارتكبه.

جريمة قتل مروّعة: صحيفة The Independent البريطانية، ذكرت السبت 31 أكتوبر/تشرين الأول 2020، أن هيئة المحلفين أدانت هارغروف، أمس الأول الجمعة، بقتل خطيبته آنا ريبكينا، إلى جانب جريمة سرقة هويتها، وجريمتي سرقة لسحب أموال من حسابها المصرفي.

كان قد عُثر على آنا ريبكينا (27 عاماً من روسيا)، ميتة على طريق فرعي بالقرب من منطقة ألسيا في أوريغون، يوم 17 أبريل/نيسان 2017، إثر قتلها بعيار ناري.

ووفقاً لتقارير CBS News، كان هارغروف يبحث كثيراً على الإنترنت بعد مقتلها عن كيفية "السفر والعودة بالزمن"، رغبةً منه في تصحيح الخطأ الذي ارتكبه.

هارغروف كتب رسالةً وجّهها إلى مجموعة من الأشخاص الغرباء عنه على تطبيق واتساب قال فيها: "ارتكب أفضل أصدقائي خطأً، أريد أن أعود في الزمن حتى لا أخسر المرأة التي من المفترض أن تكون زوجتي".

كان اللقاء الأول بين ريبكينا وهارغروف عبر الإنترنت، ووافقت ريبكينا على نقل حياتها إلى الولايات المتحدة وإعلان خطبتهما، ولكن، بحسب التقارير، لم تكن ريبكينا تدرك أن هارغروف على علاقة بفتاة أخرى، تدعى ميشيل شافيز.

اتهامات لزوجة هارغروف: وفي المحاكمة، قال الادعاء إن هارغروف قتل ريبكينا استرضاءً لحبيبته المتزوجة، التي أرادت أن يكون هارغروف لها بمفردها، وضغطت عليه لإنهاء علاقته بريبكينا.

بينما ذكر محامي دفاع هارغروف أن شافيز هي من قتلت ريبكينا بدافع الغيرة، بسبب خطبتها لهارغروف، وفقاً لما ذكرته صحيفة The Gazette Times.

بدوره قال المحقق كريس ديل لشبكة CBS News، إنه في أعقاب وفاة ريبكينا، بحث هارغروف على الإنترنت عن طريقة "للسفر والعودة في الزمن".

أضاف المحقق أن هارغروف "حفظ صوراً لصفحات من مواقع إلكترونية تظهر فيها تعويذات خاصة للعودة في الزمن، كما وجدنا رابطاً بين ذلك مع رسائل واتساب التي يحاول فيها طلب المساعدة للعودة بالزمن".

تشير التقارير أيضاً إلى أن هارغروف "عرض روحه" على الإنترنت مكافأة لأي شخص يمكنه مساعدته في مبتغاه.

كان هارغروف قد ظهر في عدة لقطات لكاميرات المراقبة عند ماكينات صراف آلي مختلفة، يسحب فيها المال من حساب ريبكينا، بإجمالي 800 دولار، أنفقها على شراء لعبة ليغو، والحلوى والسيجار.

وقال قائد التحقيق، الملازم كريس دوفيت: "لقد سحب 200 دولار من إحدى ماكينات الصراف الآلي، ثم تحدث إلى بعض العاملين في محطة الوقود، وفي النهاية احتضن أحدهم وهو يبكي لأن صديقته آنا ريبكينا تركته".

كانت الشرطة قد وجدت جثة ريبكينا على جانب الطريق وبجانبها "بعض المهملات". وتمكنت الشرطة من استخراج إيصال من تلك المهملات وربطه مباشرة بهارغروف.

لم يُصدر الحكم بعد على هارغروف، في انتظار تحديد موعد جلسة الاستماع، ولكن يُذكر أن الحد الأدنى الإلزامي لعقوبة القتل في ولاية أوريغون هو السجن 25 عاماً.

وقال محامي الدفاع مايك فلين بعد جلسة الإدانة: "من الواضح أن هارغروف يشعر بخيبة أمل من الحكم، ولكن هناك قضايا تحتاج إلى أن تتناولها محاكم أعلى، وسوف يستأنف هارغروف على هذا الحكم".

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




كاريكاتير

إستطلاعات الرأي