بحث: العوالم الافتراضية مفيدة للاطفال

متابعات الأمة برس
2008-06-25 | منذ 12 سنة

قال علماء ان العوالم الافتراضية الموجودة على الانترنت يمكن ان تكون اداة مفيدة لمساعدة الاطفال في التمرن على ما يتعلمونه في الحياة الفعلية.

وقال باحثون، في دراسة مولتها ودعمتها بي بي سي، ان هذه العوالم افضل واقوى بكثير من تأثير بدائل ترفيهية اخرى مثل التلفزيون.

وقد اجري البحث باشراف البروفيسور ديفيد جوانتليت وليزي جاكسون من جامعة وستمنستر، وشمل اطفالا يتابعون برنامجا في فترة الاطفال يعرف باسم "ادفنجر روك".

ويشير البحث الى ان العوالم الافتراضية يمكن ان تكون مواقع قيّمة للاطفال لفتج المجال امامهم للتدرب على ما يتلقونه ويتعلمونه في الحياة الحقيقية.

وقد قيم البحث الكيفية التي ينظر بها الاطفال الى العالم من خلال العالم الافتراضي التفاعلي، والكيفية التي يستنتجون من خلالها الجيد والسيء، او الخطأ والصحيح.

ويقول البروفيسور جوانتليت ان الاطفال تعلموا من نشاطهم التفاعلي مع اطفال آخرين او العاب او برامج تسلية او برامج مغامرات اخرى، مجموعة من مهارات التواصل الاجتماعي المفيدة.

ويقول ايضا ان العوالم الافتراضية، او عوالم الانترنت، تفتح المجال واسعا امام الاطفال في تعلم الكثير من جوانب الحياة الفردية والاجتماعية من دون الخشية من التعرض الى عواقب او الخوف من الوقوع في الخطأ او العقاب، كما هو الحال في العالم الواقعي.

ودعا البروفيسور جوانتليت بي بي سي والمؤسسات المعنية الاخرى بانتاج مساحات او فضاءات افتراضية مخصصة للاطفال الى جذب اطفال اصغر سنا الى التعلم والاستفادة من هذه البرامج.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي