لهذه الأسباب.. يجب أن تتناول الحامل الماء الدافئ

2020-10-27 | منذ 1 شهر
تتعرض الحوامل للكثير من النصائح حول ما يجب أن تأكله وما يجب تجنبه، من النصائح التي من المحتمل أن تسمعيها كثيرًا أنه يجب عليكِ شرب الكثير من الماء كل يوم أثناء الحمل، قد ينصحك البعض أيضًا بشرب الماء الدافئ أو الفاتر وهذا أمر لا يجب تجاهله.
البقاء رطبًا مهم جدًا سواء كنتِ حاملًا أم لا لأنه يساعد على تعزيز تدفق الدم، ويحسن أداء الجسم، ويساعدك على التعرق والتبرز.
لكنك تحتاجين إلى المزيد من الماء أثناء الحمل، يمكن أن يساعد شرب الماء الكافي في تقليل الصداع وتقلصات غير المخاض (تسمى انقباضات براكستون هيكس) أثناء الحمل.
لذلك، يُنصح الأمهات الحوامل بشرب 8-12 كوبًا من الماء يوميًا، أو 2.3 لترًا.
يُعتقد أن شرب الماء الدافئ أكثر فائدة من شرب الماء العادي. يمكن أن يقلل الماء الدافئ من التعب ويساعد على بناء القدرة على التحمل وتحسين مقاومتك للعدوى. لكن تجنب الماء شديد السخونة لأنه يمكن أن يحرق بطانة فمك ويزيد الحموضة معدتك.
لماذا يجب تناول الماء أثناء الحمل؟
تحتاج النساء الحوامل إلى ماء أكثر من الشخص العادي لدعم الدورة الدموية للجنين، وتكوين السائل الأمنيوسي، وإنتاج الدم الزائد.
الماء ضروري أيضًا لبناء أنسجة جديدة، وحمل العناصر الغذائية، وتعزيز الهضم، وطرد الفضلات والسموم. يمكن أن يؤدي عدم التوازن الهرموني أثناء الحمل إلى الإرهاق والخمول والجفاف، وهذا بدوره يمكن أن يؤدي إلى الصداع والدوار والغثيان وتقلبات ضغط الدم والإمساك والتشنجات.
يمكن أن يؤدي الجفاف أثناء الحمل أيضًا إلى مضاعفات الحمل الخطيرة، بما في ذلك عيوب الأنبوب العصبي، وانخفاض السائل الأمنيوسي، وعدم كفاية إنتاج حليب الثدي، والتهابات المسالك البولية، والتي يمكن أن تؤدي إلى الولادة المبكرة والولادة المبكرة، لذلك من المهم أن تحافظي على رطوبتك أثناء الحمل.
 
 
يمكن أن يمنع الحفاظ على رطوبة الجسم بشكل كافٍ أثناء الحمل المضاعفات المذكورة أعلاه، بالإضافة إلى تعزيز طاقتك والحفاظ على جسمك باردًا وبشرتك ناعمة.
فوائد شرب الماء الدافئ أثناء الحمل:
كما ذكرنا من الأفضل شرب الماء الدافئ أثناء الحمل، يمكن لشرب الماء الدافئ أن:
يساعد على الهضم عن طريق التخلص من السموم من الجسم نظف الجهاز الهضمي، مما يسمح لجسمك بامتصاص العناصر الغذائية بشكل أفضل، والتي يتم نقلها بسهولة إلى الطفل.
قومي بإذابة قطرات الزيت والدهون تساعدك على البقاء رطبًا وتقليل أعراض غثيان الصباح، وتكافح الإمساك وتساعد على انتظام حركة الأمعاء.
حافظي على الابتعاد عن ظروف معينة مثل التهابات الحلق والسعال والبرد والإنفلونزا خلال أشهر الشتاء.
الاحتياطات التي يجب اتخاذها:
في حين أنه من المفيد شرب الماء الدافئ، يجب التأكد من غلي الماء لفترة كافية لقتل البكتيريا والجراثيم الموجودة فيه. أيضًا، استخدمي دائمًا الماء المصفى للغليان وليس ماء الصنبور العادي. تجنب شرب الماء من الأماكن التي لست متأكدًا منها ، وبدلًا من ذلك احمل معك زجاجة ماء أينما ذهبتِ.
اشربي كمية كافية من الماء، ولكن مع فترات متكررة: 
عندما تشربي الكثير من الماء بسرعة كبيرة، يمكن أن يؤدي ذلك إلى زيادة الضغط على كليتيك. يقترح الخبراء شرب كوب واحد من الماء لكل ساعة تكوني فيها مستيقظة. إذا كنتِ لا تستمتعي بشرب الماء العادي، أضيفي بضع شرائح من الليمون أو بضع قطع من البطيخ إلى الماء لتحسين الطعم.


إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي