توأم ميت بالمستشفى وحي عند الدفن.. "فضيحة" بمستشفى حكومي تهز البحرين

2020-10-22 | منذ 1 شهر

رفض المستشفى وضع التوأم بالحضانة.

طالب مغردون في البحرين بمحاسبة المتسببين عن وفاة توأم بمستشفى السلمانية الحكومية في البحرين، بسبب عدم الموافقة على وضعه في الحضانة بعد ولادة مبكرة، في حادثة وصفت بالـ"فضيحة" و أثارت غضبا عارما على مواقع التواصل الاجتماعي.

قال والد التوأم زهراء وفاطمة إن زوجته كانت حاملا بتوأم في شهرها السادس، وتم توليدها مبكرا، بعد أن راجعت مستشفى السلمانية، الخميس الماضي.

وبحسب ما نشره الصحفي البحريني محمد الجدحفصي، فقد حاولت أم التوأم إقناع المستشفى وضعه توأمها في الحضانة، باعتبارهما من الأطفال الخدج حديثي الولادة، لكن المستشفى رفض طلبها بدعوى أنهما لن يعيشا، لأن نموهما لم يكتمل.

وبعد أقل من ساعة على الولادة، أخبرت الممرضات الأم بأن التوأم فارق الحياة.

وقال الأب إن المستشفى وضعت كل طفلة "في كيس، وأخبروني بوجوب استلامهما في اليوم التالي (الجمعة) كما تم تسليمي تقريرا مفاده أن التوأم ولدا مجهضين وهو ما يجافي الحقيقة، حيث أمهما سمعت البكاء وصوتهما عند خروجهما من بطنها فضلا عن أن المريضة الأخرى المجاورة لأم التوأمين سمعت ذلك".

وأضاف أنه بعد استلام التوأم، في اليوم التالي، وذهابه لإجراء مراسم الغسل تمهيدا للدفن، اكتشف أنهما أحياء تتنفسان وتصيحان، "وقد قمت بتوثيق مقطع فيديو لإحدى التوأمين يبين صراخها أثناء عملية إجراء مراسم الغسل".

وأوضح أنه عاد بهما "على الفور مرة أخرى إلى قسم الولادة بالمستشفى إلا أن إحداهن فارقت الحياة بعد وصولها، وأما الأخرى فقد تم إدخالها العناية ثم توفت".

وفي المقابل، وصفت وكالة الأنباء البحرينية الحادث بـ"الإجهاض"، ونقلت، الخميس، عن القائم بأعمال الرئيس التنفيذي للمستشفيات الحكومية، أحمد الأنصاري، قوله إنه "فور اكتشاف الملابسات الخاصة بحادث إجهاض تم تشكيل لجنة تحقيق خاصة بمجمع السلمانية الطبي، كما تم إيقاف طبيب عن العمل".

وأضاف أنه سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق من يثبت تقصيره، مؤكدا "أنه لا يمكن التهاون أو التردد في اتخاذ ما يلزم بحق من يقصر في أداء المهمات المناطة به".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي