نتفليكس أمام القضاء الأمريكي بسبب فيلم أثار الجدل لاستغلاله الأطفال جنسيا

2020-10-09 | منذ 5 شهر

نتفليكس توجه محاكمات قضائية بسبب عرضها لفيلم فرنسي أثار الجدل حول العالم

تواجه شركة نتفليكس محاكمات قضائية بسبب عرضها لفيلم فرنسي أثار الجدل حول العالم، وذلك بعد أن تقدمت هيئة محلفين في تكساس باتهام للشركة بسبب تصوير الأطفال بشكل بذيء.

وبحسب الشكوى المرفوعة فإن نتفليكس صورت أطفالا يرتدون ملابس غير كاملة “بشكل بذيء” حين كانت أعمارهم أقل من 18 سنة، أي أن الشركة اهتمت بالمشاهد الجنسية وقدمتها على القيم الأدبية والفنية، بحسب الشكوى المرفوعة.

وكانت انتقادات واسعة طالت الشركة الأمريكية مؤخرا بعد عرض الفيلم الشهر الماضي بسبب استغلال الأطفال جنسيا، بحسب ما قال كثيرون عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

ويتحدث الفيلم عن فتاة سنغالية – فرنسية عاشت في ظل تقاليد إسلامية لكنها سرعان ما وجدت نفسها غارقة في عالم منصات التواصل الاجتماعي الذي دفعها إلى القيام “بأعمال جريئة”.

 

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي