البرازيل تدخل غمار التصفيات دون مساندة الجمهور

2020-10-07 | منذ 6 شهر

توقيت مناسب

برازيليا - يستعد المنتخب البرازيلي لدخول غمار التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2022 في قطر، لكن هذه المرة سيكون مجبرا على التعامل مع عامل مهمّ مثل ركيزة أساسية في تحقيق منتخب السيليساو لنتائج لافتة طيلة فترات متراوحة من تاريخ اللعبة الشعبية ألا وهو الجمهور.

وسيحاول زملاء نيمار التأقلم مع هذا العامل بسبب أزمة فايروس كورونا وكذلك نسيان كونهم المنتخب المرشح الأوفر للانتصار في أولى مواجهتيه بتصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لمونديال قطر 2022 أمام بوليفيا وبيرو.

وأكد المدافع ماركينيوس باريس سان جرمان ومواطنه مهاجم بنفيكا إيفرتون هذا الأمر خلال مؤتمر صحافي عقداه بتقنية الفيديو خلال معسكر المنتخب البرازيلي.

وقال ماركينيوس عن مواجهة بوليفيا في ساو باولو في أول مباراة يخوضها منتخب السيليساو دون جمهوره “نواجه ظروفا صعبة وعلينا أن نحترمها. كنا نرغب في دعم الجمهور لأنه دائما ما يصنع الفارق في المباريات التي نخوضها على أرضنا”.

ووفقا لمدافع باريس سان جرمان، فإن حضور الجماهير يمنح البرازيل أفضلية منطقية للفوز، لكنه أشار إلى ضرورة التأقلم مع الوضع الجديد واللوائح الصحية حتى تخطي أزمة فايروس كورونا.

ومن ناحية أخرى قال ماركينيوس عن زميله في الفريق الباريسي نيمار “إنه يعيش توقيتا رائعا، كان دوره أساسيا مع باريس سان جرمان للتأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا”.

وأكد إيفرتون أن “اللعب مع نيمار يعدّ أمرا خاصا دائما، إنه لاعب مدهش، لديه إمكانيات غير عادية ونعلم قدراته أمام المرمى. أنا على استعداد للعب في المكان الذي يريده المدرب”.

وعن غياب الجماهير علق مهاجم بنفيكا “نعلم أهمية حضور الجماهير في مبارياتنا على أرضنا، العام الماضي الجمهور كان مهما للغاية للتتويج بكوبا أميركا على أرضنا، لكن الوضع لن يسمح بهذا الدعم في هذا العام، علينا أن نتأقلم مع هذا”.

وأبدى المهاجم أسفه لعدم حضور الجماهير لملعب نيو كيميكا آرينا في ساو باولو، مشيرا إلى أنه دائما ما يصنع الفارق.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي