الرئيس السوري يتهم أردوغان بإشعال الصراع بين أرمينيا وأذربيجان

2020-10-06 | منذ 1 سنة

الرئيس السوري بشار الأسد

اتهم الرئيس السوري بشار الأسد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الثلاثاء 6أكتوبر2020، بإشعال الصراع بين أرمينيا وأذربيجان على جيب ناجورنو قرة باغ الجبلي وقال إن أنقرة ترسل مقاتلين للمنطقة.

ونفت تركيا، الحليف المقرب من أذربيجان المسلمة، إرسال مرتزقة للمشاركة في القتال.

وبدأ الصراع على المنطقة التابعة لأذربيجان بحكم القانون الدولي لكن يقطنها ويحكمها الأرمن يوم 27 سبتمبر أيلول وتصاعد القتال إلى أعلى مستوياته منذ تسعينيات القرن الماضي.

وأشار الأسد بإصبع الاتهام لأردوغان الذي عبر عن تضامنه مع أذربيجان ورفض جهودا دولية من أجل التوصل لوقف لإطلاق النار.

وقال الأسد للوكالة ”إنه (أردوغان) يدعم الإرهابيين في ليبيا، وكان المحرض الرئيسي في الصراع الأخير في ناجورنو قرة باغ بين أذربيجان وأرمينيا“.

وأضاف الأسد أن مقاتلين من سوريا نُقلوا إلى منطقة الصراع وهو اتهام كان أول من أطلقه هو الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي اتهم تركيا بإرسال جهاديين سوريين للقتال هناك وهو ما نفته أنقرة وباكو.

وبخصوص مشاركة مقاتلين سوريين في الصراع قال الأسد ”بوسع دمشق أن تؤكد هذا“.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي