ضابط في البحرية خدم في أفغانستان.. من هو طبيب ترامب؟

2020-10-05

يعمل شون كونلي، طبيبا للرئيس الأميركي، دونالد ترامب منذ عامين، وهو ضابط في البحرية منذ أكثر من 14 عاما، والمسؤول عن الإحاطات الصحفية حول صحة الرئيس منذ دخوله مستشفى والتر ريد العسكري.

كونلي (40 عاما)، أصبح تحت الأضواء منذ مايو الماضي إذ كان من الداعمين لاستخدام دواء هيدروكسي كلوروكين لمحاربة فيروس كورونا.

ولد الطبيب كونلي في ولاية بنسلفانيا، وهو حاصل على درجة البكالوريوس في العلوم من جامعة نوتر دام عام 2002، وتابع دراسته بعد ذلك ليتخرج من جامعة فيلادلفيا في طب تقويم العظام في 2006.

طبيب البيت الأبيض هو الوحيد المصرح له بالحديث حول صحة الرئيس الأميركي

بدأ كونلي عمله في البيت الأبيض في 2018، حيث درجت العادة على اختيار أطباء من الجيش وذلك في تقليد عمره أكثر من 150 عاما، والذي يعزوه البعض إلى أن الأطباء المدنيين غالبا ما يحجمون عن العمل في هذه الوظيفة وترك عياداتهم الخاصة لعدة سنوات، بحسب وسائل إعلام أميركية.

طبيب ترامب كونلي بدأ العمل في البيت الأبيض في 2018

ووفق حساب الطبيب كونلي على شبكة "لينكدإن" فقد أنهى بعد ذلك برنامج الطبيب المقيم في مركز بورتسموث في فيرجينيا عام 2013.

وخدم في 2014 لمدة سبعة شهور في أفغانستان، في الوحدة الطبية متعددة الجنسيات التي كانت تتبع لحلف الناتو.

الطبيب كونلي أشرف على استخدام ترامب لدواء هيدروكسي كلوروكين

وبعد ذلك عاد للعمل في مركز بورتسموث في فيرجينيا التابع للبحرية الأميركية، وذلك حتى مارس 2018، عندما تم اختياره للعمل كطبيب للبيت الأبيض خلفا لروني جاكسون الذي شغل المنصب منذ عهد الرئيس جورج دبليو بوش.

وفي مايو من العام ذاته قام ترامب بتعيينه رسميا وبشكل دائم كطبيب خاص له في البيت الأبيض.

ويعرف كونلي نفسه على أنه طبيب طوارئ متخصص في الجيش، وله خبرة في التطوير والأبحاث والدراسات السريرية، وتعليم الطب.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي