فى اليوم العالمى لـلاعنف..

كيف تتعامل المرأة مع ضرب وإهانة الرجل؟

2020-10-02
العنف ضد المرأةيحتفل العالم فى الثانى من أكتوبر من كل عام باليوم العالمى للاعنف .. والهدف منه القضاء على كافة أشكال العنف فى مختلف المجتمعات .
ومن بين ابرز اشكال العنف هى العنف الاسري وتحديدا ممارسة الرجل العنف ضد زوجته فى كثير من البلدان .. فماذا تفعل المرأة حال تعرضها لهذا العنف؟
قال الدكتور محمد هانى، استشارى نفسي وعلاقات أسرية، أن ممارسة العنف ضد المرأة مرفوضة بكل أشكالها ولكن علينا أن نفرق بين الرجل الذى لم يتمكن من السيطرة على اعصابه نتيجة ظروف معينة مما دفعه لضرب المرأة، وبين رجل اعتاد على الضرب والإهانة.
وأوضح "هانى" أن الرجل فى الحالة الأولى لم يتعمد إهانة العنف ويمكن تقويم سلوكه بعدة طرق خاصة إذا تكرر الأمر فيجب تدخل الأهل لمنعه من تكرار العنف مرة أخرى حتى لا يصبح جزءا من طبعه ويعتاد على اهانة زوجته.
 
 
وبين "هانى " أن النوع الثانى من الرجال لا يمكن تعديل سلوكه ولابد من الطلاق لأن المرأة لن تستطيع الاستمرار مع رجل يهينها باستمرار خاصة اذا قام بذلك أمام الغرباء أو الأبناء فستشعر بأنها عديمة الكرامة وتبدأ تشعر نحوه بالكره.
وحذر من استمرار علاقة تفتقد للإحترام بين الرجل والمرأة لأنها قد تكون لها الكثير من العواقب الوخيمة فالمرأة لا تستطيع تحمل الأذى النفسي مما قد يجعلها تسرع فى التخلص من هذا الرجل وقتله أو التخلص من حياتها".






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي