لغز "الاتحاد والدستور والنسر".. ما هو الشعار الذي يظهر في المناظرات الرئاسية الأميركية؟

2020-09-30 | منذ 12 شهر

عادة ما تظهر هذه الصورة في خلفية المرشحين أثناء المناظرات الرئاسية.شهت جامعة كيس ويسترن ريزيرف في كليفلاند، مساء الثلاثاء 29-9-2020، المناظرة الأولى بين المرشحين للبيت الأبيض الجمهوري دونالد ترامب والديمقراطي جو بايدن اللذين برز خلفهما صورة نسر كبير يحمل لافتة مكتوب عليها "الاتحاد والدستور إلى الأبد".

وهذا الشعار، التي يحمل فيها النسر أسهما بمخالبه اليمنى، عادة ما تظهر خلف المرشحين في المناظرات الرئاسية.

وتقول صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" إن هذا النسر والعبارة بأسفله يعد بمثابة "ختم غير رسمي" للجنة الانتخابات الرئاسية.

وأسس الدستور الأميركي، الذي سن عام 1787، لنظام اتحادي يتضمن فصلا للسلطات، لم يتغير جذريا منذ ذلك الوقت.

وعن أصل صورة المناظرات، تقول مجلة "سلايت" الأميركية إن أول استخدام للعبارة ظهر في خطبة بتاريخ 6 يونيو 1853 في ولاية ماساتشوستس للوزير والمؤلف الأميركي هوبارد وينسلو الذي اختتم خطبته بجملة "الاتحاد والدستور إلى الأبد".

وبعد تسع سنوات من هذا التاريخ، نقلت صحيفة "نيويورك تايمز" عن العسكري والمؤلف الأميركي فرانسيس فنتون، نفس العبارة التي اختتم بها خطبته أيضا.

موضوع يهمك : هل يكون مصير ترامب السجن إذا خسر الانتخابات؟ ا

وفي ملصقات التجنيد في الحرب الأهلية (1861 إلى 1865)، ظهر النسر وهو يوجه الأسهم تماما كما يظهر الآن في المناظرات الرئاسية، لكن الرسالة أسفله كانت مختلفة، وهي "الاتحاد إلى الأبد!".

المرة الأولى التي ظهرت فيها الصورة والعبارة معا في منديل لحملة غارفيلد-آرثر.

وتقول مجلة "سلايت" إن المرة الأولى التي ظهرت فيها الصورة والعبارة معا كانت في ملصق قماشي يروج لحملة الجمهوري غارفيلد-آرثر عام 1880.

وفي حملة عام 1892، استخدمت حملة السياسي بنجامين هاريسون العبارة على منديلها أيضا. بينما كان رأس النسر يتجه نحو أغصان الزيتون، ويبدو أن ذلك كان مناسبا لبلد يخرج من الحرب الأهلية.

وبحسب "سلايت"، لا توجد لدى لجنة المناظرات الرئاسية معلومات عن أصل هذا النسر، لكنها تقول إنها أصبحت تستخدمه بعد مزيج توصلت إليه من معروضات في متحف سميثسونيان التعليمي البحثي.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




كاريكاتير

إستطلاعات الرأي