فيديو "واقعة الاعتداء" على مصري بالكويت.. القاهرة تصدر بيانا

2020-09-06 | منذ 6 شهر

أصدرت وزارة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، الأحد 6سبتمبر2020، بيانا بشأن الفيديو المتداول حول الاعتداء على شاب مصري في أحد المحلات التجارية بدولة الكويت.

وقالت الوزارة ، في البيان، إن الفيديو "مجتزئ " ولا يشمل تفاصيل الحادث كافة، والذي وقع فيه اشتباك بين أطراف الواقعة عقب واقعة التعدي.

وأوضحت الوزارة أن الواقعة تعود إلى شجار نشب بشأن منتجات في محل ألعاب أطفال "انتهت بالاعتذار للمواطن المصري"، مضيفة أن الشابين، اللذين قاما بالاعتداء على المصري، في مقر عمله على خلفية الشجار، هما قيد الاحتجاز والتحقيق لدى الشرطة.

واختتم البيان بأنه احتراما لطلب المواطن المصري، فلن يتم الإعلان عن البيانات الخاصة به.

ونشر حساب "تفتيش الكويت" الموثق على تويتر، السبت، الفيديو الذي يظهر فيه "مراهقين وهم يوثقون مشاجرتهم مع الوافد المصري"، حسبما ذكر الحساب.

 وانتشرت في الآونة الأخيرة حالات اعتداء على مصريين بالخارج وتحديدا في الكويت، وقد أثارت هذه الحوادث غضبا وجدلا في مصر.

ففي يوليو الماضي، تعرض عامل مصري يدعى "وليد" إلى الضرب على يد مواطن كويتي في جمعية "صباح الأحمد" للتسوق بعدما طالبه الأول بالالتزام بقواعد الجمعية ودفع ثمن مقتنياته بأسلوب لا يخالف لوائح المتجر.

فرد المواطن الكويتي بصفع العامل المصري ثلاث مرات على وجهه.

وقبل ثلاثة أسابيع، نشرت صحيفة "الرأي" الكويتية اعتداء مواطن كويتي وآخر سعودي على طبيب مصري، بعد أن اقتحما غرفته وانهالا عليه بالضرب، مطالبين بعلاجهما.

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، يطالب مصريون حكومتهم باتخاذ رد فعل حاسم تجاه العنف المتكرر الذي يتعرض له المصريون في الكويت.

وكانت السلطات الكويتية حققت مع المدونة ريم الشمري بعد أن ظهرت في مقطع مصور على مواقع التواصل الاجتماع يسئ للوافدين المصريين في الكويت.

وكغيرها من الدول، تضررت الكويت (4.1 مليون نسمة) من فيروس كورونا، ونتيجة لذلك قلصت حجم العمالة لديها وغادر الكويت آلاف الوافدين.

وألقى بعض الكويتيين باللوم على العمالة الوافدة في نشر عدوى فيروس كورونا، وإرهاق القطاعين الصحي والاقتصادي جراء ذلك.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي