البرغل كنز غذائي مهمل

2020-09-03 | منذ 4 أسبوع

يعد البرغل بجميع أنواعه مكوناً أساسياً للعديد من الأطباق الشامية المعروفة عربياً ودولياً، وعلى الرغم من ذلك لا تحظى هذه الحبوب الصغيرة بالشهرة الكافية خارج حدود بلاد الشام في الوقت الذي تتمتع فيه بقيمة غذائية عالية وفضائل متنوعة.

يكون البرغل بالأساس قمح خضع للسلق إلى أن أوشك على النضج، ثم تم تجفيفه وجرشه وإزالة قشرته وتخزينه، وهو من الحبوب التي ينبغي أن تحفظ في أوعية بعيداً عن الهواء والرطوبة والضوء، وفيما يتعلق بأنواعه فهم ثلاثة: خشن، ومتوسط، وناعم، وفقموقع برايت سايد.

يتم استخدامه  في الوصفات المناسبة له لضمان الحصول على مذاق جيد وطهي سريع خاصة أن البرغل من المكونات المرنة التي يمكن الاستعانة بها في كثير من الوصفات والأطباق، فالبرغل الخشن يُستخدم كبديل للأرز في وصفات عدة، أما المتوسط فيستخدم في الحشو، أما الناعم فيتم الاستعانة به عند تحضير الكبة والسلطات لاسيما “التبولة”.

ويتميز البرغل باحتوائه على العديد من الفيتامينات خاصة “أ” و”ب” و”د” و”ه”، وهو غني بالمعادن أيضاً لاسيما الحديد، والفوسفور، والزنك، والمنجنيز، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم.

أما بالنسبة لأنواع البرغل فهي عديدة إذ أنه خالي من الدهون، ويحتوي على الألياف التي تحمي الجسم من الالتهابات المزمنة ومن أمراض السكري، والسرطان، والزهايمر، واضطرابات القلب، كما أنه يحافظ على سلامة الجهاز العصبي والهضمي، ويُضعف احتمالات الإصابة بسرطان الثدي، ويساعد على نمو خلايا الجسم والتئام الجروح بشكل طبيعي ومتوازن.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي