النهار: القاضي المكلف بالتحقيق في انفجار بيروت يعتزم التنحي

2020-08-30 | منذ 6 شهر

مرفأ بيروت بعد الدمار الذي لحقه جراء الانفجار الضخم

ذكرت تقارير صحفية لبنانية، أمس السبت 29اغسطس2020، أن القاضي غسان عويدات، المكلف بالتحقيق في قضية انفجار مرفأ بيروت، يتجه إلى التنحي عن الملف.

وبحسب صحيفة "النهار" اللبنانية، فإن عويدات يعتزم اتخاذ هذه الخطوة تحسبا في حال طلب المحقق العدلي القاضي فادي صوان، الاستماع إلى إفادة الوزير السابق غازي زعيتر، لصلة القربى بينهما كونه زوج شقيقته.

وتابعت الصحيفة أنه في حال حدوث هذا الاستدعاء، فإن "القاضي غسان عويدات سيعرض تنحيه عن الملف احتراما للقانون، الذي يشير إلى تنحي القاضي عن النظر في الملف عند وجود إفادة مماثلة في قضية ينظر فيها بصفته مدعيا عاما عدليا".

ولفتت إلى وجهة نظر قانونية تفيد بأن الأمر يتوقف على القرار الذي سيتخذه المحقق العدلي في ضوء الاستماع إلى إفادة الوزير السابق غازي زعيتر، وذلك في حال أن قرر سماعه.

وهز مرفأ مدينة بيروت، يومالرابع من أغسطس/ آب الجاري، انفجار مروع، راح ضحيته أكثر من عشرات القتلى وأكثر من 5 آلاف مصاب.

ووصف خبراء الانفجار بأنه أقل من قنبلة نووية، وأقوى من قنبلة تقليدية، وربما يكون هذا من بين أكبر الانفجارات غير النووية على مر التاريخ، حسب قولهم.

وأعلن مجلس الدفاع الوطني في لبنان، اعتبار بيروت مدينة منكوبة، وأوصى بإعلان حالة الطوارئ في البلاد على خلفية الحادث، فيما قال الرئيس اللبناني ميشال عون، في مستهل اجتماع مجلس الدفاع الأعلى، إن كارثة كبرى حلت ببلاده، مؤكدا أن الهدف من هذا الاجتماع هو اتخاذ الإجراءات القضائية والأمنية الضرورية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي