ناسا تختار أول رائدة فضاء سوداء في رحلة مطولة إلى المحطة الدولية

2020-08-26 | منذ 4 أسبوع

إيبس مكلفة بأول مهمة تشغيلية مأهولة لمركبة "ستار لاينر" الفضائية.أعلنت وكالة ناسا عن رحلة إلى محطة الفضاء الدولية، ستحمل رائدة الفضاء، جانيت إيبس، لتكون أول امرأة سوداء تشارك في مهمة طويلة في المحطة.

وبحسب إعلان ناسا، فقد تم تكليف إيبس بأول مهمة تشغيلية مأهولة لمركبة "ستار لاينر" الفضائية.

وسترافق إيبس في رحلتها رائدا الفضاء سونيتا ويليامز وجوش كاسادا برحلة لمدة ستة أشهر، سيتم إطلاقها عام 2021.

ونشرت رائدة الفضاء مقطع فيديو لها على تويتر بعد إعلان ناسا، قالت فيه "أنا متحمسة للغاية للانضمام إلى سونيتا ويليامز وجوش كاسادا" في أول مهمة تشغيلية لأحد أفراد طاقم بوينغ إلى محطة الفضاء الدولية.


ووفقا لناسا، فإن الرحلة هي الأولى المأهولة لمركبة بوينغ "CST-100" إلى الفضاء.

وحصلت إيبس على البكالوريوس في الفيزياء عام 1992 من كلية "لوموين" في نيويورك.

وحصلت رائدة الفضاء على درجة الماجستير في العلوم عام 1994 والدكتوراة في هندسة الطيران عام 2000 من جامعة ميريلاند.

وقامت إيبس بكتابة العديد من المقالات وشاركت بمؤتمرات عدة في مجال هندسة الطيران، وشاركت بالعديد من براءات الاختراع.

وعملت إيبس مع وكالة الاستخبارات المركزية لمدة سبع سنوات، حتى تم اختيارها من ناسا ليتم تأهيلها كرائدة فضاء في 2009.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي