الجمهورية: شبح الاغتيالات السياسية يخيم مجددا على لبنان

2020-08-24 | منذ 6 شهر

نقلت صحيفة "الجمهورية" اللبنانية عن "مصادر أمنية"، توقعها أن "الجريمة التي حصلت في بلدة كفتون (شمال لبنان) كانت تستهدف النائب المستقيل نديم بشير الجميل الذي كان يزور بلدة مجاورة لمكان الجريمة".

ولاحظت المصادر -بحسب الصحيفة- أنّ "إطلاق النار كان جامدا، بمعنى أن العملية هي من صنع محترفين، وهناك احترافية في القتل، ومن الواضح أن لديهم هدفا محددا، خصوصا أن الهدف لم يكن السرقة، وبالتالي الاحتمال الأكبر أن تكون عملية إرهابية، وأحد الاحتمالات قد يكون استهداف الجميل (نائب مستقيل عن حزب الكتائب) الذي كان موجودا في بلدة كفرحاتا المجاورة.".

وفي مستجدات "الجريمة" -بحسب الصحيفة- والتي أودت بحياة 3 شباب من البلدة، بعد تعرضهم لإطلاق نار على يد مجهولين أثناء حمايتهم البلدة السبت الماضي، سلّمت القوة الأمنية المشتركة في مخيم البداوي للاجئين الفلسطينيين المشتبه بضلوعه في الجريمة إلى قوى الأمن الداخلي.

 

وتفيد المعلومات الأولية غير الرسمية حول الجريمة، أن السيارة التي استخدمها المسلحون شك بها حراس البلدية فطردوها، إلا أنها عادت بعد نحو 45 دقيقة ودخلت الأحياء الداخلية للبلدة، وهذا يعني أن هناك أمرا مقصودا من العودة، فاصطدم بها حراس البلدية.

وأظهرت الكاميرات أن سيارة الجناة كانت مواكبة بسيارتين، وإحدى هاتين السيارتين هرّبت من ارتكبوا الجريمة لحظة فرارهم وتركهم سيارتهم.

وعلمت الصحيفة أن المشتبه فيه الذي قُبِض عليه "كان ينتمي لتنظيم الدولة الإسلامية وصدرت في حقه أحكام لارتباطه بالتنظيم، وقد أقرّ بدوره عن شريك له من بلدة عكار هو أيضا كان ينتمي لتنظيم الدولة".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي