كورونا في لبنان.. آلاف الإصابات منذ انفجار المرفأ وإغلاق تام لأسبوعين

2020-08-19 | منذ 6 شهر

يبدو أن المصائب لا تغادر سماء لبنان؛ إذ تسجل "بلاد الأرز" في الأيام الأخيرة أرقاما قياسية في الإصابات بفيروس كورونا، لتضاف مصيبة أخرى إلى نكبة مرفأ بيروت والأزمة المالية والاقتصادية التي تعصف بلبنان منذ أشهر.

وقالت مصادر وزارة الصحة اللبنانية لصحيفة "الجمهورية" إنه "حسب الجداول، تشير الأرقام إلى أن لبنان سجّل في 6 أشهر الأولى نحو 5 آلاف إصابة، في حين سجل أكثر من 3500 إصابة منذ تاريخ انفجار المرفأ (الرابع من أغسطس/آب الجاري) حتى اليوم".

وتتابع المصادر أنه "أدى انفجار المرفأ ونقل المرضى إلى المستشفيات من دون اتباع الإجراءات الوقائية إلى إصابة عدد كبير من الفريق الطبي والجرحى الموجودين في المستشفيات، في حين أن ارتفاع الإصابات في شمال لبنان -وتحديدًا في طرابلس وعكار- مردّه إلى الاختلاط الذي حصل في مظاهرات ساحة الشهداء (وسط بيروت) التي تلت الانفجار".

وتؤكد المصادر أن هدف الإغلاق التام الذي أعلنته الحكومة المستقيلة لمدة أسبوعين (21 الشهر الجاري إلى السابع من الشهر المقبل) هو تقليص الاحتكاك بين الناس، ما عدا بيروت التي تحتاج إلى إعادة إعمار، حيث سيتم التشدد في تطبيق الإجراءات الوقائية ومنها وضع الكمامات. وتتوقع الوزارة أن تنخفض نسبة الإصابات بدءًا من اليوم العاشر للإقفال.

ولفتت المصادر إلى أن 70% من المستشفيات المعتمدة لاستقبال المصابين بكورونا امتلأت بالكامل.

وسجل لبنان خلال الأسبوعين الماضيين معدلات قياسية في عدد الإصابات، وكان آخرها أمس؛ إذ كشفت وزارة الصحة عن 421 إصابة وحالتي وفاة، وارتفع منذ 21 فبراير/شباط الماضي العدد الإجمالي للإصابات إلى 9785، والوفيات إلى 107.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي