الروهنغيا يواجهون الفيضانات وكورونا في آن واحد

2020-08-08 | منذ 2 شهر

إلى جانب الفيضانات، تواجه أقلية الروهنغيا المسلمة بمخيمات اللاجئين جنوبي بنغلاديش، خطر الموت بسبب تفشي فيروس كورونا.

وسجلت السلطات البنغالية، الجمعة 7اغسطس2020، إصابتين جديدتين بفيروس كورونا في مخيمات الروهنغيا، ليصل بذلك إجمالي الإصابات فيها، 78 حالة و6 وفيات، وفقا لمكتب مفوض شؤون اللاجئين التابع للحكومة.

وفي السياق ذاته، سجلت بنغلاديش ألفين و851 إصابة بالفيروس خلال الـ 24 ساعة الماضية، ليرتفع الإجمالي إلى 252 ألف و502 حالة.

كما سجلت البلاد 27 حالة وفاة خلال الـ 24 ساعة الماضية، ليصل إجمالي عدد الوفيات 3 آلاف و 333 حالة.

وتمكنت سلطات بنغلاديش، التي يزيد عدد سكانها عن 165 مليون نسمة، من إجراء 13 ألف و253 اختبارًا فقط خلال الـ 24 ساعة الماضية، وذلك بسبب الفيضانات المستمرة.

وارتفع عدد ضحايا الفيضانات في البلاد إلى 169 شخصا، بعد تسجيل 8 وفيات جديدة خلال الـ 24 ساعة الماضية.

ومنذ 25 أغسطس/ آب 2017، يشن الجيش في ميانمار ومليشيات بوذية، حملة عسكرية ومجازر وحشية ضد مسلمي الروهنغيا في إقليم أراكان.

وأسفرت الجرائم المستمرة عن مقتل آلاف الروهنغيا، بحسب مصادر محلية ودولية متطابقة، فضلا عن لجوء قرابة مليون إلى بنغلاديش، وفق الأمم المتحدة.

وتعتبر حكومة ميانمار، الروهنغيا "مهاجرين غير نظاميين" من بنغلاديش، فيما تصنفهم الأمم المتحدة "الأقلية الأكثر اضطهادا في العالم".

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي