القبض على محتجز الرهائن في كييف

2020-08-03 | منذ 2 شهر

أعلن مجلس الأمن الأوكراني، الاثنين 3 أغسطس 2020، نجاح عملية القبض على محتجز الرهائن بإحدى البنايات في العاصمة كييف.

واقتحمت القوات الخاصة، بناية في كييف حيث يهدد أحد الأشخاص بتفجيرها.

وكتب نائب وزير الداخلية الأوكراني، أنطون غيراشينكو، على فيسبوك، "تم القبض على الإرهابي حيا. ولم يحدث انفجار". وأضاف، سيواجه المجرم في المستقبل محاكمة و"عقوبة سجن طويلة".

وعثر الأمن بحوذة الإرهابي قطع من جهاز متفجر يمكن تشغيله عن بعد، وقال ممثل مجلس الأمن الأوكراني، "إن ضباط وحدة ألفا الخاصة، الذين قاموا بالاعتقال وتقييم الوضع، أكدوا أن (الشخص الذي استولى على البنك) لديه أجزاء من متفجرة تشير إلى احتمال وجود عبوة ناسفة وإمكانية تفعيلها عن بعد".

في الوقت الحالي يعمل تقنيو تفكيك القنابل في المكان.

وهذه الحادثة الثالثة لاحتجاز الرهائن في أوكرانيا. حيث اختطف مكسيم كريفوش يوم 21 يوليو/تموز، وسط مدينة لوتسك حافلة تقل 13 راكبًا، وكانت بحوذته معه متفجرات وأسلحة. استمرت المحادثات أكثر من عشر ساعات، وطالب المجرم الرئيس فلاديمير زيلينسكي بتسجيل رسالة فيديو تحث على مشاهدة فيلم "أبناء الأرض".

بعد ذلك بيومين، هدد رومان سكريبنيك، البالغ من العمر 32 عامًا والمقيم في منطقة بولتافا، بتفجير قنبلة يدوية، وأخذ شرطيًا رهينة وطالب بسيارة ثم أطلق سراح الرهينة بعد تنفيذ الطلب دون أن يلحق به أذى وهرب.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي