سوريا: مظاهرات شعبية في الحسكة ضد التواجد الأمريكي والتركي

2020-07-18 | منذ 1 سنة

يواصل سكان أرياف محافظة الحسكة السورية بالخروج في المظاهرات والاحتجاجات الشعبية ضد التواجد الأمريكي والتركي غير الشرعي ودعم الفصائل والميليشيات المسلحة من الطرفين ومحاصرة الشعب السوري بما يسمى قانون "قيصر".

وأفادت وسائل اعلام دولية، في مدينة الحسكة أن سكان قرية فرفرة، الواقعة على بعد ١٥كم شرقي القامشلي (على طريق القامشلي- تل حميس) انظموا إلى القرى والبلدات بريف القامشلي شمالي الحسكة في تنفيذ الاحتجاجات الشعبية المفتوحة والتي شارك فيها الرجال والنساء والأطفال للمطالبة بخروج القوات الأمريكية والتركية، وتعبيراً عن رفضهم واستنكارهم لما يسمى قانون "قيصر" الذي يستهدف لقمة ودواء المواطن السوري.

وتتوسع المظاهرات ضد تواجد الجيش الأمريكي والتركي في منطقة الجزيرة السورية بشكل يومي، وضد ممارسات تنظيم "قسد" والفصائل السورية المعارضة "التركمانية" وفرض العقوبات الأمريكية على الشعب السوري.

وكان المئات من سكان بلدة أبو ذويل والكيطة خرجوا بمظاهرة شعبية ضد التواجد الأمريكي والتركي ومدينة القامشلي شمالي محافظة الحسكة، وتجمع السكان من جميع المكونات في وقفة احتجاجية ضد قانون "قيصر" الجائر على الشعب السوري وذلك أمام مبنى المركز الثقافي العربي بالمدينة.

وبحسب وسائل اعلام دولية، ردد المحتجون النشيد الوطني السوري وعبروا عن رفضهم لاستمرار وجود الجيشين الأمريكي والتركي في مناطقهم، وللحصار الذي تفرضه الولايات المتحدة الأمريكية على بلادهم بما في ذلك "قانون قيصر" الجائر.

وأضافت أن المتظاهرين رفعوا لافتات كتب عليها (نعم للوحدة الوطنية، نعم لسورية موحدة، نعم للقائد بشار الأسد)، وردد المحتجون أيضا: (لا لسارقي النفط والقمح.. لا للوجود الأمريكي والتركي.. تسقط أمريكا، يسقط قيصر).

ورفع المحتجون أعلام الجمهورية العربية السورية وصور الرئيس السوري بشار الأسد، كما أدوا التحيات للجيش الروسي الصديق.

ونظم أهالي ريف منطقة القامشلي خلال الأيام الماضية وقفات وطنية تنديداً بالإجراءات الاقتصادية القسرية المفروضة على سورية ولا سيما ما يسمى قانون قيصر ورفضاً للتواجد الأمريكي والتركي.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي