مجتمع ثقافات الشعوبعالم الأطفالعجائب وغرائبجريمةمشاهير
وجدوها ملقاة في منزل محاطة بالكلاب

بيع مزهرية منسية بـ 9 ملايين دولار في مزاد

2020-07-13 | منذ 3 أسبوع

قال تقرير لشبكة CNN الأمريكية إن مزهرية صينية منسية، كان ثمنها من قبل يُقدَّر بـ44 جنيهاً إسترلينياً (56 دولاراً)، بيعَت  بأكثر من 9 ملايين دولار أمريكي، السبت 12 يوليو/تموز،2020  بعدما اكتُشِفَت في منزلٍ ريفي لامرأةٍ عجوز.

حيث قضت القطعة الفنية النادرة، التي تعود إلى القرن الثامن عشر، والتي وصفتها دار Sotheby للمزادات العلنية بـ"القطعة الفنية المفقودة"، الخمسين عاماً الأخيرة في منزلٍ ناءٍ في وسط أوروبا، مُحاطةً بالقطط والكلاب الأليفة لصاحبتها، وفقاً لدار المزادات التي نقل عنها تقرير شبكة CNN الأمريكية الإثنين 13 يوليو/تموز 2020.

مزهرية استثنائية ذات قيمة: صُنِعَت المزهرية الاستثنائية، التي صمِّمَت على التصميم الزهري ذي اللونين الأبيض والأزرق والجسم الأشبه بالشبكة خصيصاً من أجل الإمبراطور تشيان لونغ، الذي حكم الصين لأكثر من 60 عاماً.

من جانبه قال نيكولاس تشاو، مدير دار Sotheby في آسيا، في بيانٍ صحفي قبل البيع: "إنها معجزةٌ أن هذه المزهرية الاستثنائية الهشَّة قد نَجَت عبر نصف قرنٍ في منزلٍ وهي محاطة بعددٍ لا يُحصَى من الحيوانات الأليفة".

تُعَدُّ القطعة الفنية، ذات الجدار المزدوج، واحدةً من قطعٍ قليلة العدد ذات تصميماتٍ شبيهة لم تُنفَّذ إلا تحت إشراف المُشرِف الإمبراطوري تانغ ينغ في عامي 1742 و1743. والمزهرية ذات الشكل الكمثري هي مثالٌ على ذلك النوع من الخزف المعروف باسم "يانغكاي"، أو "الألوان الأجنبية"، والذي دَمَجَ فيه الحرفيون التلوين والطلاء ذا الطراز الغربي في حرفتهم.

المسؤول عن اكتشاف المزهرية: تُرجِع دار Sotheby الفضل في هذا الاكتشاف إلى يوهان بوش فان روزنثال، المستشار الفني المقيم في أمستردام، الذي وَجَدَ المزهرية في بيتٍ ريفي (ولم تُحدِّد دار Sotheby في أيِّ بلدٍ أوروبي يقع البيت على وجه التحديد). ويُعتَقَد أن المالكة، وهي في الثمانينيات من عمرها، قد وَرثت القطعة الفنية.

وفي مقطع فيديو منشور على القناة الرسمية لدار المزادات على منصة يوتيوب، يسرد فان روزنثال كيف اكتشف القطعة الفنية التي كانت مُغطاةً بالغبار بعد أن دُعِيَ لبيت المرأة لتقييم مجموعتها.

حيث قال: "وصلنا إلى غرفةٍ بها عدد من الأعمال الفنية الصينية الموروثة عبر سنواتٍ طوال". وأضاف: "كانت قططها الأربع تتمشى بحريةٍ تامة بين القطع الفنية. أشارت إلى مزهريةٍ صينيةٍ مصقولةٍ جزئياً في مخزنة – من الأغراض النفيسة التي عرفت أنها مميَّزة وقيِّمة".

التحقق من تاريخ المزهرية: تحقَّقَ خبراء تابعون لدار Sotheby من المزهرية، إذ قارنوها بأرشيفات الممتلكات الإمبراطورية الصينية. كان الإمبراطور قد أشاد بتصميم القطعة الفنية، التي احتُفِظَ بها في السابق في قصر النقاء السماوي، الذي يُعَدُّ جزءاً من المدينة المُحرَّمة في بكين.

فيما تُظهِر سجلات دار Sotheby للمزادات أيضاً أن المزهرية قد مرَّت عبر فرع الدار في لندن عام 1954، وبيعَت بمبلغ 44 جنيهاً إسترلينياً (56 دولاراً)، ما يعادل 1500 دولار في الوقت الحالي.

كذلك توصَّلت الدار إلى أن المزهرية قد بيعَت لاحقاً في العام نفسه بمبلغ 80 جنيهاً إسترلينياً (101 دولار). وتُعرَف القطعة الفنية باسم "المزهرية الشبكية لهاري غارنر"، على اسم صاحبها الذي امتلكها قبل بيعها في مزاد عام 1954.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي