العيد في العراق.. تقاليد ثابتة وعادات متوارثة

يستقبل العراقيون، خاصة سكان بغداد، أول أيام عيد الفطر بتقاليد ثابتة تتوزع بين صلاة العيد وإفطار صباحي خاص على "الكاهي" و"القيمر" الذين يعتبران الأكلة المفضلة لدى البغداديين. واعتادت الأسر العراقية أن تعتمد الكاهي وجبة الفطور الرئيسية أيام الأعياد والعطل الرسمية، وهو نوع من الفطائر الهشة، أما القي


احتفالات عيد الفطر في قطر بصبغة عالمية

الدوحة - تتخذ المناسبات العامة والأعياد في قطر بعدا عالميا نتيجة وجود عدد كبير من الجنسيات في البلاد سواء للعمل أو السياحة، وهو ما يظهر بوضوح في الاستعدادات الحالية لاستقبال عطلة عيد الفطر المبارك الذي يحتفل به المسلمون في مختلف أنحاء العالم، وفقا لصحيفة العرب اللندنية. وتعتبر الأيام السابقة للعيد


تحتفل حشود طوكيو عندما تصل أزهار الكرز إلى كامل إزهارها

احتشد السياح والمقيمون في أفضل مواقع أزهار الكرز في طوكيو يوم الخميس للاستمتاع بالتفتح الكامل الذي وصل إلى العاصمة اليابانية في وقت متأخر عن المعتاد هذا العام بسبب الطقس البارد. وامتدت الفروع الداكنة الأنيقة المليئة بالزهور الوردية والبيضاء - المعروفة باسم ساكورا باللغة اليابانية - فوق خندق القصر


رمضان في صيدا اللبنانية.. ليالٍ تراثية وأجواء تفيض بالحياة

تزدهر مدينة صيدا في جنوب لبنان بنسماتها الدينية والثقافية في رمضان، حيث تتجسد تقاليدها وعاداتها بشكل بارز. وتتنوع الفعاليات في المدينة خلال الشهر الفضيل، حيث تشهد الشوارع والأزقة نشاطا مميزا بين السكان والزوار من مختلف المناطق اللبنانية وفقاً لموقع الجزيرة. وتحتفظ المدينة التي تقع على س


الدعاء الجماعي وإجلال كبار السن.. أبرز التقاليد الرمضانية المتوارثة في أوزبكستان

يتمسك كثير من الأوزبك بعادة الإفطار الجماعي خلال شهر رمضان مع أسرهم وأصدقائهم وجيرانهم، في تقليد عريق يمتد لمئات السنين في أوزبكستان وفقاً لموقع الجزيرة. وتواصل الأسر الشابة عادة زيارة منازل الآباء خلال شهر رمضان وتناول الإفطار مع الوالدين والأقارب، وتجلب معها الطعام المُعد للإفطار، لتتشاركه


حرفة التلّي الإماراتية بين جهود تخليدها والخوف من اندثارها

بأنامل مصبوغة بالحنّاء، تجدّل الإماراتية مريم الكلباني خيوطًا مختلفة لتصنع تصميمًا فريدًا تُزيَّن به الملابس، أمام عيون شابة ترغب في تعلّم حرفة "التلي" التقليدية المدرجة على قائمة اليونسكو للتراث الثقافي غير المادي للبشرية. والتلي حرفة نسيج يدوي قديمة تمارسها الإماراتيات لإنتاج أشرطة مجدّلة ملوّن


"سكبة" رمضان و"الأكلة البيضاء".. طقوس رمضانية تجسد أصالة التكافل في سوريا

في الأزقة العتيقة، حيث حجارة البيوت تعرّش على أكتاف بعضها، في بوح سرمدي لحكايا الألفة والمحبة التي تكتنف ساكنيها، تحمل الطفلة ماريا (9 سنوات) بين يديها "سكبة رمضان". على مهل، تسير ماريا نحو منزل الجيران، تدّق الباب بارتباك وهي تحاول المحافظة على توازن الصحن الذي تحمله بيدها الأخرى


القرنقشوه: تراث عماني يتجسد في ليالي رمضان"

تُقام في ليلة النصف من شهر رمضان الفضيل واحدة من أبرز العادات المتوارثة عبر الأجيال تُعرف بـ"القرنقشوه" لرسم الفرحة على وجوه الأطفال ومكافأتهم وتشجيعهم على الصوم، كما تحقق وتعزز التواصل الاجتماعي وتغرسه في نفوسهم. ويُحتفل بـ"القرنقشوه" في عدد من ولايات سلطنة عُمان، وهو الاسم السائد في معظمها، بين


الإيرانيون يشدون الأحزمة احتفالاً بالعام الفارسي الجديد

يسافر ملايين الإيرانيين ليكونوا مع عائلاتهم بمناسبة عيد النوروز، رأس السنة الفارسية الجديدة، يوم الأربعاء، لكن المشاكل الاقتصادية في البلد الخاضع للعقوبات تؤثر على الاحتفالات. سيحتفل الإيرانيون ببداية العام 1403 في تمام الساعة 6:36 صباحًا (0406 بتوقيت جرينتش) في 20 مارس، وهو ما يتوافق مع التوقيت


عادات وتقاليد تاريخية للشعب التركي في شهر رمضان

تنفرد تركيا ببعض العادات والتقاليد عن سواها من الدول الإسلامية في شهر رمضان المبارك الذي يطلق عليه الأتراك "سلطان الشهور". ومع ثبوت رؤية هلال رمضان في تركيا، تعلو الزغاريد في البيوت للتعبير عن الفرح، وتعطر البيوت بروائح المسك والعنبر، وينثر ماء الورد على عتبات المنازل طيلة أيام رمضان، وعادة ما تج


الاحتفالات الدينية أبرز عادات التونسيين في شهر رمضان

تختلف عادات الشعب التونسي خلال شهر رمضان عن بقية عادات الدول العربية، سواء في طريقة استقبال هذا الشهر والاحتفال به، أو في طريقة الاحتفالات الدينية والحياة اليومية طيلة أيامه. وتستقبل عادة العائلات التونسية شهر الصيام بالعديد من التحضيرات خلال الأسبوعين الأخيرين من شهر شعبان. وتبدأ أغلب ربات البيو


أكراد عراقيون يجهدون لحفظ تراثهم المكتوب رقمياً

يقلّب ريبين بشتيوان بتأنٍّ صفحات كتاب قديم اصفّرت أوراقه داخل حافلته الصغيرة في إقليم كردستان العراق، ويصوّرها على حاسوبه لحفظها رقمياً في إطار مهمة يقوم به مع زميلين له لصون المخطوطات الكردية. ويقول الشاب البالغ من العمر 23 عاماً أثناء توقف الحافلة في مدينة دهو


تايوان تختم احتفالات رأس السنة القمرية بإلقاء المفرقعات لإله الحظّ

يحمل أربعة رجال على أكتفاهم محفّة يعلوها تمثال الإله هان دان الذي يجلب الحظ ويمشون وسط مفرقعات، في مسيرة تقليدية سنوية يحيون فيها انتهاء الاحتفالات برأس السنة القمرية في تايوان. ويُعرف هذا الاحتفال باسم "قصف السيد هان دان" ويُقام في بلدة جونان بشمال غرب الجزيرة التايوانية منذ أكثر من قرن. وتتمثل


في يوم التأسيس.. مصممات سعوديات يمنحن الزي الجنوبي لمسة عصرية

في الوقت الذي يحتفل الشعب السعودي بيوم التأسيس، فإن الأزياء التقليدية تعد جزءً من هذه الاحتفالية، تعد مناسبة الاحتفال بـ يوم التأسيس فرصة للمصممات السعوديات اللواتي يحاولن تقديم إبداعاتهن في عالم الأزياء، وإظهار تصميماتهن المبتكرة وتطويرها بأسلوب عصري، "العربية.نت" تحدثت مع بعضهن وبخاصة أولئك اللو


مهرجان ياباني عمره ألف عام يستسلم لشيخوخة السكان

يتصاعد بخار أبيض كثيف بينما يطهّر مئات الرجال بأجسام شبه عارية أنفسهم بمياه باردة ويتنافسون على تعويذات: هي طقوس يعود تاريخها إلى قرون في شمال اليابان لكّنها أجريت للمرة الأخيرة السبت 17-2-2024. ترددت أصداء هتافاتهم الحماسية "جاسو، جوياسا" (التي تعني "ارحل يا شرّ") في غابة أرز في منطقة إيواتي في


مهرجان الركض مع الثيران

احتفلت مدينة بامبلونا في شمال إسبانيا الخميس الماضي ببدء مهرجان شهير للركض مع الثيران يستمر لتسعة أيام. الاحتفال بدأ بمراسم وإطلاق ألعاب نارية في احتفال يعرف باسم (شوبيناسو) وفقاً لموقع سكاي نيوز بالعربيه. في الساحة الرئيسية في المدينة وكل الشرفات المطلة عليها، احتشد آلاف المحتفلين وهم يرتدون مل


على الجانب الآخر من البحر من مدينة البندقية، يصنع الاستوديو الألباني أقنعة الكرنفال

شكودر - بينما تقام احتفالات الكرنفال في جميع أنحاء العالم، يضع أكثر من عشرين حرفيًا في استوديو جذاب في شمال ألبانيا اللمسات النهائية على سلسلة من الأقنعة الفينيسية الأنيقة المخصصة للحفلات الراقصة، ومجموعات الأفلام، وحفلات الشوارع. في كل عام، ينتج مصنع فينيسيا للأقنعة الفنية في شكودر بألبانيا


ريو دي جانيرو تستعد لانطلاق كرنفالها السنوي على إيقاعات السامبا

تنطلق الجمعة فعاليات كرنفال ريو دي جانيرو، أشهر الأحداث السنوية في المدينة البرازيلية الكبيرة، مع مواكبها الاحتفالية الضخمة والأزياء الاستعراضية على إيقاع السامبا، وصولاً إلى الحفلة المنتظرة في مجمع سامبودروم الذي يتسع لسبعين ألف مشارك. ويقول بيدرو غاسبار، وهو راقص تدرب أشهراً عدة تحضيراً للحدث ا







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي