اختطاف طالبة وتركها تنزف بغزارة تهز المجتمع المغربي

2020-07-06 | منذ 1 سنة

سارع رجال الأجهزة الأمنية في المغرب إلى تعقب حادثة اختفاء طالبة تبلغ من العمر 18 عاما، بعد ورود بلاغ من ذويها يفيد باختفائها بشكل غامض لمدة ثلاثة أيام.

وتدعى الطالبة هاجر، حيث عثر عليها، مكبلة ومجردة من ملابسها، وتنزف من أنحاء مختلفة من جسدها، بعد جرحها بآلة حادة. وفقا لمصادر صحفية.

وتنحدر الضحية من إقليم وزان، اختفت عن الأنظار في ظروف غامضة، بعد أن غادرت منزل أسرتها، يوم الجمعة، لجلب بعض الحاجيات، غير أن تأخرها في العودة أثار شكوكا لدى أسرتها.

وبعد تكثيف بحث مضنٍ من قبل الأسرة، تم العثور على حذاء المجني عليها، فقامت بإبلاغ الجهات الأمنية، التي عثرت عليها في مكان غير بعيد عن منزل أسرتها.

وتم نقل المجني عليها للمستشفى، فيما لا تزال التحقيقات جارية للوصول إلى الجناة.

وفي وقت سابق هز انتشار خبر اغتصاب طفلة مغربية بعمر ست سنوات من قبل رجل أربعيني الرأي العام، وأحدثت أنباء عن تنازل والد الضحية وإطلاق سراح المتهم موجة غضب واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي إزاء ما اعتبر تساهلا في قضايا اغتصاب الأطفال.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




كاريكاتير

إستطلاعات الرأي