نيويورك تايمز: مقتل المغني هونديسا أظهر مدى احتقان الوضع بإثيوبيا

2020-07-03 | منذ 1 شهر

نشرت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية تقريرا يقول إن مقتل مغنٍّ كشف أن الاضطرابات تهدد استقرار ثاني أكثر دولة أفريقية سكانا، وتعمق الأزمة السياسية في دولة تمر بالفعل بمرحلة انتقال ديمقراطي.

وأوضحت الصحيفة في تقرير لها من العاصمة الإثيوبية أديس أبابا والعاصمة الكينية نيروبي، أن جنازة المغني هاشالو هونديسا الذي قُتل قبل أيام، أثارت التوترات إلى نقطة الغليان في بلد يواجه تحديات سياسية واقتصادية واجتماعية لا تعد ولا تحصى.

وشكل الغضب الناجم عن مقتل المغني تحديا لرئيس الوزراء آبي أحمد، الذي صعد إلى السلطة عام 2018 بعد موجة من الاحتجاجات المناهضة للحكومة.

هونديسا بلور وعي قوميته

وساعد هونديسا -الذي ينتمي لقومية "الأورومو" الكبرى في البلاد، ولكنها تعاني تهميشا تاريخيا- في بلورة وعي قوميته بهذه المعاناة من خلال موسيقاه.

ويبلغ عدد سكان إثيوبيا حوالي 109 ملايين نسمة، ولديها واحدة من أسرع الاقتصادات نموا في أفريقيا، وتستضيف مقر الاتحاد الأفريقي، وهي حليف رئيسي للولايات المتحدة في الحرب على "الإرهاب".

  واتساب تويتر فيس بوك لينكد إن


إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي