هل يكره طفلك ارتداء الكمامة؟ هذه النصائح سوف تساعدك

2020-06-30 | منذ 5 شهر

مع بداية فك الحظر في العديد من الدول حول العالم، اوصت الجهات الصحية الجمهور بإمكانية الخروج من المنزل ولكن بشرط الالتزام بالتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة للجميع لحمايتهم وللحد من انتشار الامراض. ولكن ماذا عن الأطفال؟ بعض الدول اوصت بضرورة ارتداء الكمامة للأطفال من عمر 6 سنوات ولكن بعض الأطفال لم يتأقلموا بعد مع فكرة الكمامة، فكيف سيمكن أن نساعدهم؟

ضرورة تثقيف الأطفال عن الوضع الحالي

حتى مع تأقلمنا مع الوضع العالمي الجديد، يمكن أن تكون مهمة اقناع الأطفال بضرورة الالتزام بارتداء الكمامة أمر صعباً للغاية. لذلك يفضل أن تبدأ من البيت، ثقف اطفالك عن الفيروسات والامراض وطرق انتشارها وطرق الوقاية منها وركز على الخطوات البسيطة والهامة التي نشرتها منظمة الصحة العالمية وهي غسل اليدين، التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة والقفازات في بعض الحالات.

كيف اقنع طفلي بضرورة ارتداء الكمامة؟

الأطفال الأقل من 12 عاما ملزمون بارتداء الكمامة لحمايتهم، ركز على هذه النقطة الجوهرية، هذا قانون ويجب احترامه، لذلك كن القدوة والتزم بارتداء الكمامة امام أطفالك. درب الأطفال على ارتداء الكمامة وابقاءها في مكانها طوال فترة الخروج من المنزل.

اختر كمامة جميلة للأطفال

الأطفال يمكن ان يتقبلوا الكمامة التي تحمل صورة بطلهم المفضل أو رسومات ونقوش يفضلها أكثر من الكمامة الطبية التي قد تخيفها والتي قد لا تكون مناسبة لقياس وجههم، اختر كمامة يفضلها الطفل وستجد بانه سيلتزم بارتدائها. يمكنك شراء هذه الكمامات أو تفصيلها حسب رغبتك.

وأخيراً يجب ان تكون الكمامة مريحة وتسمح للطفل بالتنفس بحرية لا تقيد تنفس الطفل حتى لا يصاب بنقص الاكسجين، واذا لم يكن الخروج من المنزل ضروريا له لا تقم بأخذه معك حتى لا تتسبب له بضيق التنفس، بالإضافة الى ذلك، استغل المطاعم والمقاهي للجلوس ورفع الكمامة قليلاً حتى يتجدد الهواء داخلها واتركها تجف من رطوبة نفسك حتى لا تصاب بالبكتيريا. قم بغسل الكمامة القماشية واستبدال الكمامة الورقية بعد كل استعمال.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي