"اغتصباها ثم أذابا جسدها وأحرقا عظامها".. تفاصيل جريمة بشعة ضحيتها طفلة مصرية

2020-06-30 | منذ 1 شهر

كشفت النيابة العامة في مصر تفاصيل جديدة تتعلق بمقتل طفلة في محافظة الجيزة، حيث تم قتلها واغتصابها وتذويب جثمانها.

وقال بيان صحفي إن المتهمين قاما بقتل الطفلة فجر (12 عاما) في منطقة الطالبية، حيث تبين أن أحدهما يقيم علاقة مع والدتها.

وفي تفاصيل الجريمة وصف المتهمان كيفية تنفيذها، فقد أجرى أحدهما عمليات سباكة في منزل الطفلة، وبعدها تطورت بينه وبين والدة الطفلة علاقة، وكان يطلب منها الانفصال عن زوجها ليرتبط بها ووعدها بالتكفل بنفقة أولادها.

ورغم قبول الأم للعلاقة في بدايتها إلا أنها رفضت الأمر لاحقا، وحاولت قطع علاقتها به، وهو ما دفعه إلى ملاحقتها والتهديد بإيذائها هي أو أحد أبنائها، وذلك بعد تهربها منه لفترة.

وللانتقام،  اتفق هذا الرجل مع المتهم الآخر على خطف ابنتها المجني عليها وقتلها انتقاما منها، وفي اليوم الذي تغيبت فيه المجني عليها، كان اتصل الرجل بالطفلة وأوهمها بشرائه هاتفا هدية لها، وطلب لقائها لتتسلمه.

وبعد ذلك استدرجها إلى مسكن المتهم الآخر بدعوى إحضار الهاتف منه، ومن ثم قاما بتقييدها وخنقها، وبعد مفارقتها للحياة وضعت في وعاء يحتوي مادة البوتاس الكاوية لإذابة الجثمان، وأحرق ما تبقى من عظامها وملابسها على سطح المبنى، واستولى الآخر على هاتفها وأخفاه بمسكنه.

وعثرت الأجهزة الأمنية في مسرح الجريمة على هاتف المجني عليها، والذي عثر به على صورة لأحد المتهمين قبيل ارتكاب الواقعة، إضافة إلى آثار ما تبقى من رفات جثمانها وحذائها، حيث سيقوم الأطباء الشرعيين بفحص العينات الموجودة لديهم ومقارنتها مع البصمة الوراثية لأحد الوالدين.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي