آلاف باحتجاجات "حياة السود مهمة" في أستراليا

2020-06-13 | منذ 4 شهر

شارك الآلاف في أنحاء أستراليا باحتجاجات "حياة السود مهمة" اليوم السبت 13 يونيو/حزيران، وراعوا وضع الكمامات والحفاظ على قواعد التباعد الاجتماعي وسط مناشدات من زعماء الدولة بإلغاء الحدث خشية حدوث موجة ثانية من العدوى بفيروس كورونا المستجد.

وحسب "رويترز" كانت المظاهرات سلمية في مجملها لكنها شهدت حضورا مكثفا للشرطة. وسار محتجون في الشوارع وتجمع آخرون في متنزهات عامة ورفعوا لافتات كُتب عليها "لا عدالة، لا سلام" و"نأسف للإزعاج، نحاول تغيير العالم".

واندلعت احتجاجات مناهضة للعنصرية في أنحاء العالم بعد وفاة الأمريكي الأسود جورج فلويد في نهاية الشهر الماضي بعدما جثم ضابط شرطة في مدينة منيابوليس بركبته على رقبته لنحو تسع دقائق.

وشهدت مدينة بيرث أكبر تجمع بين المدن الأسترالية كافة على الرغم من مناشدات مارك مكغوان رئيس مجلس وزراء ولاية غرب أستراليا بإلغاء الحدث لحين زوال جائحة كورونا.

وأصيب أحد المشاركين في احتجاجات حياة السود مهمة في الأسبوع الماضي في ملبورن بفيروس كورونا فيما حذر رئيس الوزراء سكوت موريسون من أن التجمعات الحاشدة تهدد تعافي البلد من المرض.

وحث روجر كوك وزير صحة ولاية غرب أستراليا على عدم التجمع في حشود كبيرة، رغم أن زوجته، وهي من سكان البلاد الأصليين، قالت إنها ستشارك في الاحتجاجات.

وتجمع المحتجون بأعداد صغيرة في ملبورن وسيدني وطالبوا بالحرية للاجئين المحتجزين إلى أجل غير مسمى.

 

 

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي