هكذا ستؤثر جائحة كورونا على قيم الأطفال وتطلعاتهم الوظيفية

2020-06-05 | منذ 1 شهر

يعتقد المؤرخ الهولندي روتخر بريخمان أن جائحة فيروس كورونا تشجع الجيل الأصغر سناً على النأي عن ثقافة الأنانية إذ يرغب الشبان الآن في ممارسة وظائف تمكنهم من مساعدة الآخرين.

وأصبح بريخمان (32 عاماً)، الذي يقول في أحدث كتبه "الجنس البشري" إن الناس بوجه عام طيبون وليسوا أشراراً، شخصية شهيرة العام الماضي عندما قال لجمهور من الأثرياء في منتدى دافوس الاقتصادي العالمي إنه ينبغي لهم أن يدفعوا المزيد من الضرائب.

وقال بريخمان في مقابلة مع وكالة "رويترز" نُشرت أمس الخميس إنه يشعر أن أزمة كورونا تُظهر أن هناك تغيرات تحدث وأن هناك "تحولاً يطرأ على روح العصر" بالنسبة للجيل الأصغر سناً.

وأضاف: "نمضي الآن إلى عصر من نوع جديد يرتبط أكثر بالخدمة العامة، بالتعاون، وبما هو لائق".

وتابع قائلاً إن الحكومات نشرت قوائم بالوظائف الضرورية خلال أزمة كورونا، وهو ما قد يكون له تأثير هائل على جيل بأكمله.

وأضاف: "إذا نظرت إلى هذه القوائم، ستتساءل: أين مديرو صناديق الاحتياط؟ أين المصرفيون أو خبراء التسويق؟".

وأكد أنه بات من الواضح أن من يقومون بالوظائف المهمة هم العاملون في التمريض والتعليم والصحافة.

في سياق آخر، توقّع بريخمان تراجعاً في السفر بعد الوباء وتقديراً أكبر من الناس للقيم المحلية.

ورداً على سؤال عما إذا كانت المصافحة والعناق سيختفيان بعد الأزمة وشهور من التباعد الاجتماعي، قال بريخمان: "لا أعتقد أن بإمكانك القضاء على التصافح أو العناق، خاصةً العناق".

 

 



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي