9 أمور قاسية يجب عليك معرفتها قبل إنجاب الأطفال

2020-05-27 | منذ 3 شهر

لا نريد هنا أن نكون سلبيين أو متذمرين، فعالم الأمومة بالرغم من مصاعبه يبقى من أجمل العوالم التي قد تدخل إليها أية امرأة، لكن نريد أن نكون واقعيين ونبيّن المصاعب التي تنتظر أي أمّ جديدة في العالم، فإنجاب الأطفال وبالرغم من أنه يمنحك شعوراً لا يضاهى بالسعادة، فإنه أيضاً عمل شاق يجب أن نكون متحضرين نفسياً له بشكل كامل.

بعض الأمهات شاركن تجاربهن مع موقع Stay at Home Mum الأسترالي، وسردن أبرز 9 مصاعب تمنين لو كنّ على دراية بها قبل إنجاب الأطفال:

1. وقتك ليس ملكك في عالم الأمومة
إذا كنت تودين إنجاز رسالة الماجستير مثلاً، أو السفر إلى بلد معين لقضاء وقت من الهدوء في أحضان الطبيعية، أو القيام بأي خطة تحتاج الوقت أو التفرغ، فننصحك بالقيام بذلك قبل إنجاب الأطفال.

وجود الأطفال ليس عائقاً أمام تحقيق طموحاتك بالتأكيد، لكن نستطيع القول إن وقتك لم يعد ملكك بعد اليوم.

2. قلة النوم
من الأمور التي قد تعانين منها كونك أماً، هي قلة النوم، أو في أفضل الحالات عدم انتظام ساعات نومك كما السابق، وهو أمر يجب أن تعدّي نفسك له إذا كنت على وشك إنجاب الأطفال.

فإذا لم تكوني مستيقظة لإرضاع الطفل ليلاً، ستستيقظين للاطمئنان عليه، للتأكد من درجة الحرارة في الغرفة، للتأكد من أنه يتنفس، أنه دافئ، أنه بارد، أنه بخير.. حتى لو كان طفلك هادئاً لن تستطيعي الكفّ عن تفقده ليلاً، ما يتسبب في اضطراب نومك.

3. وداعاً للتركيز
إذا كنت تفتخرين دوماً بقدرتك العالية على التركيز على عدة أمور معاً، يؤسفنا أن نخبرك أن قدراتك ستتقلص بعد إنجاب الأطفال.

سيكون عليكِ كتابة الكثير من القوائم، بدلاً من الاحتفاظ برأسك بكل المهام التي يتوجب عليك القيام بها.

4. الرضاعة الطبيعية تعني الكثير من الألم
لا تواجه هذه المشكلة جميع الأمهات، لكنها تواجه الغالبية، فالرضاعة الطبيعية بقدر ما هي مهمة وأساسية بقدر ما قد تسبب لك الألم.

قد تتعرض حلمتاك للالتهاب أو التورم أو حتى الجروح، لكن بكل الأحوال، فهي فترة وتمضي، لذا استشيري طبيبك لطلب المساعدة ولا تحرمي ابنك من الحليب الطبيعي بسبب الألم الذي قد تعانين منه.

5. لن ينتهي الغسيل أبداً
ما إن يصبح لديك أطفال حتى تواجهين جبالاً من الغسيل الذي لا ينتهي، وسيستمر الأمر كذلك حتى يتجاوز طفلك العاشرة من عمره على الأقل، لذا كوني مستعدة.

6. الأطفال لا يشبهون بعضهم
لا تقارني طفلكِ بأطفال أصدقائك، قاومي الرغبة في المقارنة وحاولي أن تسترخي.

إذا لم يتحدث طفلك أو يمشي أو يتعلم الذهاب إلى الحمام بمفرده في سن معينة، لا تجعلي ذلك يصيبك بالإحباط فالأطفال مختلفون عن بعضهم في النهاية.

7. ستصدرين الأحكام على الأمهات والآباء الآخرين
عندما يصبح لديك أطفال قد تعتقدين أنك الأم الوحيدة القادرة على رعاية الأطفال، وأن كل الأمهات والآباء الآخرين يفعلون ذلك بصورة سيئة.

ستبدئين بالحكم على الآباء والأمهات الآخرين وعلى سلوك أطفالهم أيضاً.

8. وفري المال
إذا كنت أماً جديدة من المهم أن تعلمي أنك لن تحتاجي إلى الكثير من الملابس والألعاب والأراجيح وهزازات الأطفال والصدريات وألعاب التسنين وكل هذا الهراء.

إذا أعطاكِ أصدقاؤكِ هذه الأشياء، اقبليها إذن بصدرٍ رحب، لكن حقاً، كل ما يحتاجه طفلك هو أنت والحب والحليب وبعض الملابس، لذا لا تنجرفي بفخ إهدار الكثير من الأموال على أمور لا تعتبر من الأساسيات لطفلك.

9. كل شيء سيصبح أبطأ
ما كان يستغرق منك 5 دقائق في زيارة سريعة إلى المتجر، سيستغرق الآن 45 دقيقة.

الدخول والخروج من السيارة، تعبئة الأشياء، التلكؤ، الجدال، كل مهمة ستنفذينها ستتطلب منك المزيد والمزيد من الوقت مع وجود أطفال.

لكن في النهاية لا يسعنا أن نقول سوى إن جميع تلك المصاعب ستزول بمجرد التفكير أنك قد أصبحت "أماً" الآن، وأنه لديك أطفال يجعلون من حياتك نعيماً حقيقياً مهما بلغ العذاب الذي تتكبدينه في تربيتهم.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي