كاتبة فرنسية تنبأت قبل 14 عاما بما يقع اليوم حرفيا

2020-05-21 | منذ 2 أسبوع

"قد يبدو ما أقول مضحكًا"، هكذا تحدثت الكاتبة الفرنسية فراد فيرغاس، المعروفة برواياتها البوليسية، أثناء مشاركتها في أحد البرامج التلفزيونية في 29 أبريل من سنة 2006، ردا على مقدم البرنامج الذي سخر من روايتها "المتشائمة" بخصوص فيروس قاتل قادم إلى العالم.

فيرغاس تحدثت وقتها بتفصيل مذهل عن كل ما يعيشه العالم اليوم بالفعل، ولم تفوت تقريبا أي حيثية، تقول صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية "النقص الفادح في المعدات الصحية، ونقص الأقنعة، وضرورة انتهاج التباعد الاجتماعي لمواجهة الفيروس القاتل"، وكان ذلك قبل 14 عاما!

فرنسيون أعادوا مشاركة مقطع فيديو من حصة "تو لو موند أونباغل" (الكل يتحدث عن هذا الموضوع) على مواقع التواصل الاجتماعي وعبروا عن استغرابهم لدقة تكهنات الكاتبة.

مغرد قال عنها "تبدو وكأنها  عراف معصوم من الخطأ"، أما آخر فكتب قائلا "دقة إلهية مذهلة".

"Il faudra être autonome, ne pas se mettre dans les mains du gouvernement qui ne pourra pas alimenter les gens en quarantaine vu qu’il n’y aura pas de masques."

En 2006, les propos prémonitoires de Fred Vargas qui expliquait, sous les ricanements, avoir conçu une cape antivirus???? pic.twitter.com/MapRUBTu76

— Ina.fr (@Inafr_officiel) May 13, 2020

وكانت الكاتبة قد تحدثت عن الفيروس القاتل بعدما لاحظت أثر فيروس "إتش 1 أن1" الذي قتل العديد من الأشخاص عبر العالم.

المذهل أنها قالت إن ما سيحدث ربما سيكون بعد نحو 20 عاما وسيمكث الفيروس نحو شهرين!

الكاتبة قالت في السياق وقتها "لن تكون هناك أقنعة واقية بشكل يكفي الجميع، سيخاف الناس من رذاذ الفيروس، سنجبر على الحجر الصحي، والتباعد الاجتماعي".

ثم توجهت بكلامها لمعد البرنامج ومقدمه بالنصح قائلة له "سيكون من الضروري أن تكون مستقلاً، لا تضع نفسك في أيدي الحكومة التي لن تكون قادرة على إطعام الناس في الحجر الصحي الذي نشاهده "لن تكون هناك أقنعة".

يذكر أن الكاتبة فراد فيرغاس متخصصة كذلك في تاريخ الطاعون، أعطت رؤيتها لكيفية محاربة الفيروس القاتل واقترحت غطاء إنقاذ يحمي بشكل كامل الشخص الذي يهاب الفيروس وهو سر "سخرية" مقدم البرنامج الذي استمع لها قبل أن يضحك في وجهها مستغربا لما كانت تقوله.

وردا على المقدم تيري أردسون، قالت فيرغاس "ستسخر من وجهي، لكن أنا أقول لك أن هذا المعطف سيكون مصنوعا من مادة بلاستيكية وشفافة حتى لا يتم تجريدنا إنسانيتنا مثل "غربان الطاعون".

ومصطلح "غربان الطاعون" كان يطلق على أطباء كانوا يرتدون معاطف سوداء كبيرة وأقنعة الطيور، عندما كانوا يفحصون المرضى في العصور الوسطى.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي