بنجلادش تنقل لاجئين روهينجا إلى مراكز إيواء مع اقتراب إعصار قوي

2020-05-20 | منذ 3 شهر

قالت السلطات في بنجلادش إنها نقلت مئات من لاجئي الروهينجا الذين يقيمون على جزيرة معرضة للفيضانات في وادي البنغال إلى مراكز إيواء مع اقتراب الإعصار أمفان وهو أقوى إعصار مسجل في المنطقة.

ومن المتوقع أن يضرب الطرف الشرقي للإعصار المتجه صوب بنجلادش والهند جزيرة باسان تشار التي نُقل إليها 306 من أفراد أقلية الروهينجا، المضطهدة في ميانمار هذا الشهر، بعد إنقاذهم من زوارق.

ودعت الأمم المتحدة إلى نقل اللاجئين إلى البر الرئيسي لينضموا إلى أكثر من مليون لاجئ يقيمون في مخيمات ضخمة خارج بلدة كوكس بازار.

ورغم أن هذه المنطقة التي تضم أكبر مخيم لاجئين في العالم من المتوقع أن تنجو من أسوأ آثار للإعصار، رُفع مستوى الخطر من ستة إلى تسعة مما يشير إلى تعرضها لتهديد كبير.

وانهمرت الأمطار الغزيرة واجتاحت الرياح العاتية مراكز الإيواء ورفعت الرايات الحمراء لتحذير اللاجئين وحثهم على عدم الخروج.

ويقول عمال الإغاثة إن الإعصار قد يعوق جهود احتواء تفشي فيروس كورونا بين الروهينجا في المخيمات التي سجلت أول حالة إصابة الأسبوع الماضي.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي