من العدوى إلى الوفاة .. تعرف على رحلة فيروس "كورونا" بجسم الإنسان

2020-04-13 | منذ 3 شهر

منذ بداية تفشي فيروس كورونا ، بحسب الجميع الإصابة به وخاصة أن اعراض كورونا تتشابه تماما مع أعراض البرد ولا تظهر الا بعد أيام من نقل عدوى حتى يبدأ جسم المصاب في اطلاق علامات الإصابة بكورونا مثل الحرارة و التهاب الحلق.   رحلة فيروس كورونا في جسم الإنسان تستغرق حوالي أسبوعين منذ بداية نقل العدوى ليدخل الفيروس الجسم ويبدأ مساره في الحلق وصولا للرئتين .  

نشر موقع نيو يوم تايمز ، تقرير مفصل عن رحلة فيروس كورونا في جسم الإنسان وهي:  

  • ينتشر الفيروس عبر قطرات تنتقل في الهواء من السعال أو العطس ، والتي يمكن للأشخاص القريبين التقاطها من خلال أنفهم أو فمهم أو عيونهم.
  • تنتقل الجسيمات الفيروسية في هذه القطرات بسرعة إلى الجزء الخلفي من الممرات الأنفية وإلى الأغشية المخاطية في الجزء الخلفي من الحلق
  • تقوم جزيئات الفيروس التاجي بتشكيل بروتينات تخرج من أسطحها ، تلتصق بأغشية الخلية ، مما يسمح للمواد الجينية للفيروس بدخول الخلية البشرية.
  • فيروس كورونا يبدأ في المناطق المحيطة على جانبي الرئة ويمكن أن يستغرق بعض الوقت للوصول إلى الجهاز التنفسي العلوي والقصبة الهوائية والمجاري الهوائية المركزية الأخرى.
  • عندما تتكاثر نسخ الفيروس داخل الجسم ، تنفجر وتصيب الخلايا المجاورة وغالبًا ما تبدأ الأعراض في الجزء الخلفي من الحلق مثل التهاب في الحلق وسعال جاف.
  • يزحف بعد ذلك الفيروس تدريجيًا إلى أسفل الشعب الهوائية و عندما يصل الفيروس إلى الرئتين ، تصبح الأغشية المخاطية ملتهبة، و يمكن أن يؤدي ذلك إلى تلف الحويصلات الهوائية أو كيس الرئة . 
  • يمكن أن يتسبب التورم وضعف تدفق الأكسجين في امتلاء تلك المناطق في الرئتين بالسوائل والصديد والخلايا الميتة فيحدث الالتهاب الرئوي 
  • يعاني بعض الأشخاص من صعوبة كبيرة في التنفس ويحتاجون إلى وضعهم على جهاز التنفس الصناعي
  • في أسوأ الحالات ، المعروفة باسم متلازمة الضائقة التنفسية الحادة ، تمتلئ الرئتان بكمية كبيرة من السوائل بحيث لا يمكن أن يساعد أي قدر من جهاز التنفس ، ويموت المريض.


إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي